سياسة


 إقامة الحدث التذكاري في نيدرلند في 31 مارس بمناسبة يوم الإبادة الجماعية للأذربيجانيين

روتردام، 29 مارس، أذرتاج

أقام مؤتمر أذربيجانيي البنلوكس (BAC) العاملة في مملكة الأراضي المنخفضة (نيدرلاند) حدثاً تذكارياً في مدينة روتردام بمناسبة 31 مارس - يوم الإبادة الجماعية للأذربيجانيين.

تفيد أذرتاج أنه في بداية الحدث تم إحياء ذكرى جميع شهدائنا وضحايا الإبادة الجماعية بدقيقة صمت.

قال رئيس مؤتمر أذربيجانيي البنلوكس إيلسوار محمدوف في معرض حديثه عن التاريخ الطويل لسياسة الإبادة الجماعية ضد الأذربيجانيين إن الحقيقة الواقعية قد نُقلت للجمهور بفضل عزم الزعيم العظيم حيدر علييف، مشيراً إلى أنه بعد صدور مرسوم الزعيم الوطني المؤرخ في 26 مارس 1998، تلقت الإبادة الجماعية تقييمها القانوني والسياسي، في يوم 31 مارس من ذلك العام يتم الاحتفال بيوم الإبادة الجماعية للأذربيجانيين على مستوى الدولة، إحياءً لذكرى الضحايا للإبادة الجماعية. وكما أشار إلى أن الإبادة الجماعية التي ارتكبت بحق شعبنا مرات عديدة والتي لم تلق قيمتها السياسية والقانونية لسنوات عديدة هي إحدى الصفحات الدموية لتاريخنا.

وأبلغ رئيس مؤتمر أذربيجانيي البنلوكس إيلسوار محمدوف المشاركين أنه تم إرسال البيان إلى البرلمان النيدلاندي في خصوص يوم 31 مارس - يوم الإبادة الجماعية للأذربيجانيين.

تحدثت نائبة رئيس مؤتمر أذربيجانيي البنلوكس سيما جعفروفا في هذا الحدث عن المذبحة التي ارتكبها الأرمن الطشناق ضد الشعب الأذربيجاني في عام 1918 وتعرض السكان المدنيين للتعذيب الوحشي من قبل الأرمن الطشناق.

واستذكر المشاركون في الحدث وقائع الإبادة الجماعية التي ارتكبها الأرمن الطشناق ضد شعبنا مرات عديدة في القرن الماضي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا