سياسة


منتدى باكو العالمي: اقتصاد العالم الجديد

باكو، 5 نوفمبر ، أذرتاج

تستضيف باكو عاصمة أذربيجان منتدى باكو العالمي في نسخته الثامنة فترة4-6 نوفمبر تحت شعار "العالم ما بعد جائحة عدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 " بتنظيم مركز نظامي المركزي الدولي برعاية الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف بمشاركة نحو 300 ضيف رفيع المستوى عن اكثر من 40 بلدا عبر العالم وبينهم مندوبون كبار ورؤساء الدول والحكومات السابقون ومسؤولون عن المنظمات الدولية وغير الحكومية والساسة والمحللون السياسيون والخبراء وغيرهم.

أفادت أذرتاج أن حلقة نقاش منظمة باشراف الرئيس البلغاري السابق روسن بليفنيلييف باسم "اقتصاد العالم الجديد" بحثت التأثير السلبي لجائحة عدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 على الاقتصاد العالمي وعواقبها.

واكد بليفنيلييف على أنه قد حان حين التخلص من تاثيرات الجائحة العالمية والاقتراب من اقتصاد متفائل. ومما له اهمية بالغة اعداد خطط طويلة الاجل والتصديق عليها وتنفيذها من اجل تحسين رفاهية مادية للاهالي. واذربيجان نموذج لنا في هذه القضية. تعالوا لنتعلم من أذربيجان وننعش اقتصادياتنا.

ولفت رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق أحود باراك الى ضرورة اتخاذ تدابير من اجل المستقبل مشيرا الى وجوب الاهتمام الدائم بعملية التطعيم وقال إن هذا عامل رئيسي من اجل الخروج من الجائحة.

واضاف باراك أن الدقة الرئيسية يجب أن توجه الى قضية التغير المناخي ومن الواجب تخصيص أموال هائلة كي تعود الاوضاع الى مسارها قدر الامكان. وافاد أن تطوير الذكاء الصناعي سيؤثر ايجابيا على زيادة الانتاجية مضيفا أن زيادة الانتاجية تؤثر بدورها ايجابيا على منع التضخم المالي ايضا.

وقال مساعد الرئيس الأذربيجاني مدير قسم شؤون سياسة المسائل الاقتصادية والتنمية الابتكارية بالديوان الرئاسي الأذربيجاني شاهمار موسموف إن البلد فاعل في مكافحة جائحة عدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 وخصص عموما مليارين من ميزانية الدولة لمكافحة جائحة عدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19. وافاد موسموف أننا في وسط الطريق في مكافحة الجائحة والحقت اضرار كبيرة بالقطاع السياحي والاقتصاد وجميع المجالات الاخرى. ومن غير الممكن ايجاد مخرج من الاوضاع المعقدة وانعاش الاقتصاد بدون تدخل.

وشدد موسموف على ضرورة تعبئة جميع القوى مبلغا أن أذربيجان استعادت سلامة اراضيها بتحريرها من الاحتلال العام السابق. واكد أن أذربيجان قد اخذت في عملية العودة العظيمة مشيرا الى أن انعاش الاراضي المحررة من الاحتلال الارميني يساهم في تنمية اقتصاد البلد.

وابلغ مساعد الرئيس أن اكثر من 40 في المائة من سكان البلد طُعموا الى الحين والعملية مستمرة مفيدا أن هناك بعض البلاد لا يتجاوز هذا المؤشر فيها عن 10 في المائة فقط فيما عزا سبب ذلك الى انعدام العدالة في توزيع اللقاح بين البلاد كما اكد عليه الرئيس إلهام علييف.

وانضم رئيس الوزراء السابق في الجبل الأسود ايغور لوكسيج الى مناقشات في الموضوع مؤكدا على ضرورة ضمان العدالة في عملية التطعيم وتحدث عن اهمية اتخاذ تدابير ضرورية من اجل اعداد اقتصاد العالم لفترة ما بعد الجائحة.

وقال رئيس الوزراء الروماني السابق بتره رومان إن الاقتصاد العالمي نظام معقد جدا مشيرا الى أن هذا النظام يسبب بظهور مشاكل في الداخل والخارج على حد سواء. وذلك يبرز نفسه في الاوضاع المتأزمة ابرازا اكثر. ويجب علينا أن نسوق قوات حاسمة الى الميدان. وكون التقنيات مستمرة ومستدامة شرط مهم. وبالتالي من الواجب دراسة مقاومتها امام أزمات محتملة.

وعبر رومان عن قلقه بتحول الكرة الأرضية الى مكان خطير لافتا الى أن الامر يطلب بالاهتمام باعادة تصميم سوق الطاقة. ومن المطلق دراسة العلاقات المعقدة. ولا مفر من ظهور مشكلات في حال عدم موافقة الاسعار السائدة في السوق مع اهداف السوق.

وقال المستشار الدبلوماسي السابق للرئيس الإيطالي أنطونيو زاناردي لاندي إن التحالفات العسكرية في حقبتها الانحطاطية حاليا. واستلفت لاندي الى أن الناتو ليست بتحالف عسكري فقط بل ولكنها قيمة ايضا مضيفا أن منظمة شانغهاي للتعاون يجب عليها أن تدرج تعديلات في سياستها.

ولفتت رئيسة اكوادور السابقة روساليا ارتياغو سيرانو الى ضرورة جهود مشتركة لجميع البلدان من اجل اعادة تأهيل اقتصاد العالم في فترة ما بعد الجائحة. وشددت على تضرر مجالي التعليم والصحة اكثر من الجائحة. واشارت الى ضرورة تحسين نظامي التعليم والصحة.

تستمر فعاليات منتدى باكو العالمي.

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا