سياسة


سيدوف: شرطة مدججة بالسلاح أمام أبواب كنيس ستراسبورغ المغلقة وغيابهم أمام باب كنيس باكو المفتوح: أين مكافحة المعاداة للسامية

ستراسبورغ، 22 يونيو، أذرتاج

قال رئيس وفد أذربيجان لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا صمد سيدوف في كلمة القاها في مناقشة تقرير عنوانه "التصدي للمعاداة للسامية ومكافحتها في أوروبا" إنّ مكافحة إنكار الهولوكوست وكذلك المعاداة للسامية مؤشر واضح الى المجتمعات الديمقراطية الحضارية وثمة كنيس جميل وسط ستراسبورغ وأمرّ أمامه كلما آتي الى هذه المؤسسة منذ 20 سنة باعتباري عضوا لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وللأسف لم أر أبدا أبوابه مفتوحة وليس سبب ذلك وقوع حادثة في الكنيس بل لأسباب أمنية حيث أن أمامه عناصر شرطة مدججين بالسلاح.

وأمرّ أمام كنيس آخر منذ السنوات الطويلة وهو كنيس وسط باكو ولم أر بابه مغلقا طوال حياتي. بل أجد عند مدخله جلوس يهودي بجانب مسلم يتبادلان آراءهما حول تطورات العالم وأخبار المدينة وما يحدث؟ كيف يمكن ذلك؟ اعتبر أننا في هذه الجمعية يجب علينا أنّ نفكر في ما فيه خطأ؟

وأضاف سيدوف أنّ المجتمع الخالي عن الاحترام والمحبة لا يمكن تكوين وئام فيه وينبغي لنا أنّ نستعيد القيم الرئيسية والاحترام بها والقيام بمكافحة المعاداة للسامية وتفهم الناس المعانين من الأذى.

وقال سيدوف إننا يجب أنّ نهتم بشيء من أنماط التصور والتفكر من اليهودية والإسلام والمسيحية لنتمكن من الشعور بكل واحد ولنفقه الناس تفقها أحسن.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا