علم وتعليم


الحفريات الأثرية جارية في قلعة "بوغورت" آخر مسكن ملوك شيروان

باكو، 9 سبتمبر، أذرتاج

بدأت بعثة "شاماخي" الأثرية التنقيب الأثري في قلعة "بوغورت" (Bugurt) الأسطورية وهي آخر مسكن لحكام شيروان (شيروانشاه) وتقع بالقرب من قرية قالا دَرَسِي تحت إدارة رئيس قسم المسكوكات والنقوش في معهد الآثار والاثنوغرافيا في أكاديمية العلوم الوطنية لأذربيجان عاكف غولييف.

أخبر المعهد أذرتاج أن قلعة بوغورت تقع على بعد 20 كم شمال غرب شاماخي على قمة جبل مرتفع مغطى بالغابات من جميع الجهات. نظراً لأهميتها الاستراتيجية، لا يمكن رؤية القلعة التي تتمتع بموقع مناسب، حتى من مسافة قريبة. حول القلعة تقع قرى قالا دَرَسِي و كيتشميدين وغالي بوغورت وتمر الطرق الرئيسية المؤدية إلى القلعة عبر قرية قالا دَرَسِي إلى الشرق من قلعة بوغورت على منحدرات شديدة الانحدار هناك قلعة صغيرة تسمى "قلعة العذراء".

لا توجد معلومات دقيقة حول تاريخ بناء القلعة. ستوضح الحفريات الأثرية هذه المسألة.

في رأي عاكف غولييف هذه ليست قلعة عادية ولكنها حصن من القرون الوسطى ذات بنية تحتية واسعة. كان للحصن نظام المياه والصرف الصحي الممتاز والعديد من المباني السكنية والمباني الإدارية والقصور والمساجد والخزانات والحمامات. بُنيت جدران القلعة من صخور كبيرة وأحجار نهرية. تم بناء سلالم بين جدران الحصن المزدوج للحراس للتحرك بحرية. جدران القلعة مقببة. هذا لم يسمح للعدو بمراقبة تحركات الحراس.

بحسب كلمة عالم الآثار تبلغ المساحة الإجمالية للقلعة 17 هكتاراً. تشير التقديرات إلى أن حوالي 30 ألف شخص عاشوا في المنطقة المدرجة في الحصن. كانت منازل السكان تقع بشكل أساسي في الجزء السفلي من القلعة.

وتجدر الإشارة إلى أن قلعة بوغورت تم الاستيلاء عليها وتدميرها من قبل الشاه طهماسب الصفوي الأول عام 1538 وأسر آخر ملك لشيروان الشاه شاهروخ وقُتل. وضع هذا حداً لعهد دولة ملوك شيروان الموجودة منذ ألف سنة. بدأت دراسة القلعة في السبعينيات من قبل عالم الآثار حسين جدي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا