اقتصاد


دبلوماسي إيراني: بديل قناة السويس هو ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب

طهران، 29 مارس، أذرتاج

مع إغلاق قناة السويس الذي يسبب في خسائر بقيمة أكثر من 10 مليارات دولار على الاقتصاد العالمي ، يجب أن يكون ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب جاهزًا كبديل في أقرب وقت ممكن.

تفيد أذرتاج أن هذا البيان قاله سفير إيران لدى روسيا كاظم جلالي. وقال السفير الإيراني إن نقل البضائع من آسيا إلى أوروبا عبر ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب خارج قناة السويس يقلل تكاليف النقل بنسبة 30 % ويخفض مدة التسليم بقدر 20 يوماً. تنقل قناة السويس مليار طن من البضائع سنوياً مما يتسبب في انتظار السفن لأيام وإضاعة الوقت بالطبع.

وأشار الدبلوماسي إلى أن الحادث الأخير في قناة السويس أثار قضية النقل البديل. لذلك، يجب على الدول المشاركة في مشروع ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب استكمال العمل في أسرع وقت ممكن.

وتجدر الإشارة إلى أن ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب مصمم لحركة الشحن بين آسيا وأوروبا. كما يجتاز الممر الذي يبدأ من ميناء مومباي الهندي إلى أوروبا الغربية أراضي أذربيجان أيضاً. تشحن دول جنوب شرق آسيا بضائعها إلى مينائي جابهار وبندر عباس الإيرانيين بالسفن. من هنا، يتم نقلها إلى أوروبا عبر سكة حديد قزوين-رشت-أستارا (إيران)- أستارا (أذربيجان) عبر أذربيجان وروسيا. في الوقت الحاضر، تم تشغيل قسم قزوين رشت من سكة الحديد. تجري أعمال البناء في جزء رشت-أستارا. على الرغم من الوضع الاقتصادي الصعب لإيران سينجز مشروع خط سكة حديد رشت-أستار قريباً. هذا المشروع ذو أهمية استراتيجية لإيران وأذربيجان وروسيا.

وتجدر الإشارة إلى أن سفينة نقل الحاويات "إيفر جيفن" (Ever Given) الخاصة لليابان كانت قد جنحت في المياه الضحلة لقناة السويس في 23 مارس، مما تسبب في أضرار كبيرة ليس فقط للبلدان والشركات، ولكن أيضاً للاقتصاد العالمي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا