أخبار عالمية


بحضور الأمين العام لـ"التعاون الإسلامي".. يونا وإيبو يوقعان مذكرة تفاهم مع وزارة الإعلام والاتصالات بغامبيا

باكو، 15 فبراير (أذرتاج)

شهد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي حسين إبراهيم طه، اليوم الثلاثاء (15 فبراير 2022)، مراسم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الإعلام والاتصالات في جمهورية غامبيا من جانب، واتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)، واتحاد إذاعات الدول الإسلامية من جانب آخر.

وأعرب الأمين العام في كلمته خلال مراسم توقيع المذكرة في مقر الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بجدة، عن ترحيبه بـ"هذه المبادرة الطيبة والأولى من نوعها، المتمثلة في إبرام مذكرة تفاهم بين غامبيا التي ستستضيف الدورة الـ15 لمؤتمر القمة الإسلامي، مع كل من اتحاد الإذاعات الإسلامية، واتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي".

وأشار إلى أن المذكرة تهدف إلى "إعطاء الدورة المقبلة زخماً إعلامياً لافتاً وتنوير الرأي العام المحلي والعالمي بنتائج القمة الإسلامية التي يحدونا كل أمل في أن تحظى بتنظيم محكم إن شاء الله".

وقال الأمين العام إننا "ننتظر من هاتين المؤسستين الإعلاميتين (يونا وإيبو) تقديم تغطية إعلامية ذات قيمة وجودة عاليتين خلال القمة الإسلامية القادمة في غامبيا، وذلك بالتعاون والتنسيق مع إدارة الإعلام داخل الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، ومسؤولي وزارة الإعلام بجمهورية غامبيا".

ودعا الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي اتحادي "يونا" و"إيبو" إلى "بلورة بنود مذكرة التفاهم في شكل خطة إعلامية مدروسة لضمان تغطية إعلامية شاملة لرصد جميع فعاليات القمة".

بدوره، أعرب وزير الإعلام والاتصالات الغامبي ابريما سيلا عن تطلع حكومة بلاده إلى تنفيذ ما تضمنته المذكرة من أنشطة وبرامج، مؤكداً أن الغاية منها لا تتمثل فقط في نقل وقائع القمة الإسلامية وقراراتها، وإنما أيضاً في إيصال وجهة نظر منظمة التعاون الإسلامي ورؤيتها بخصوص القضايا التي تهم الأمة الإسلامية، والإنسانية كلها.

وشدَّد سيلا على أهمية المذكرة في توفير الدعم الإعلامي لغامبيا خلال تنظيمها للقمة الإسلامية، لافتاً إلى أن استضافة القمة الإسلامية هو بمثابة بوابة لغامبيا لإيجاد موطئ قدم على الساحة الدولية، والانضمام إلى الدول الأخرى التي استضافت هذه المناسبة العالمية البارزة.

من جانبه، اعتبر المدير العام لاتحاد الإذاعات الإسلامية الدكتور عمرو الليثي أنَّ هذه المذكرة "تمثل ثمرة عمل مشترك ما بين الأجهزة الإعلامية لمنظمة التعاون الإسلامي لتحقيق مزيد من الربط والتواصل ما بين المنظمة ومؤسساتها المختلفة من جانب، وهيئات البث الإذاعي والتلفزيوني من جانب آخر".

وأعرب الليثي عن أمله في أن تمثل مذكرة التفاهم التي تم توقيعها اليوم "نموذجاً يحتذى في العمل المشترك لتأمين التغطية الإعلامية للأحداث البارزة والمحورية في الدول الإسلامية".

وعبَّر الليثي عن شكر اتحادي "إيبو" و"يونا" للدول الأعضاء على دعمهما لعمل الجهازين، ولا سيما دولة المقر المملكة العربية السعودية، مثمناً في هذا الصدد ما يقدمه وزير الإعلام السعودي المكلَّف رئيس المجلسين التنفيذيين لاتحادي "إيبو" و"يونا" الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي من دعم مستمر للاتحادين، لتعزيز أدوارهما في النهوض بالمؤسسات الإعلامية في الدول الأعضاء، وخدمة القضايا الإسلامية، وإبراز الصورة السمحة للدين الإسلامي الحنيف.

بدوره، قال المدير العام المكلف لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي محمد عبدربه اليامي إن مذكرة التفاهم بين اتحادي "يونا" و"إيبو" ووزارة الإعلام والاتصالات في غامبيا "تمثل مرحلة جديدة في العمل المشترك للمؤسسات الإعلامية التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، باتجاه تحقيق الأهداف العليا للمنظمة في مجال الإعلام والدبلوماسية العامة، ومن أبرزها التشجيع على الانخراط الإعلامي الشامل لتغطية برامج وأنشطة المنظمة والقضايا التي تهم العالم الإسلامي تغطية مكثفة".

وأوضح اليامي أنَّ هذه المذكرة "تأتي في إطار الخطة الاستراتيجية لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي، لتعميق الشراكات مع الدول الأعضاء، والتحول إلى منصة إعلامية دولية للتبادل الإخباري وتقديم الاستشارات في التخطيط الاستراتيجي الإعلامي، وتنسيق التغطية الصحفية على الصعيد العالمي لما تستضيفه الدول الإسلامية من مناسبات وأحداث كبرى".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا