أخبار عالمية


روسيا تجهز آلاف "المتطوعين" من سوريا لإرسالهم للقتال بأوكرانيا

باكو، 11 مارس (أذرتاج)

ودعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة، فكرة نقل "المتطوعين" من الشرق الأوسط للقتال بجانب الجيش الروسي في أوكرانيا.

قال بوتين "إذا رأيتم أن هناك أشخاصا يرغبون طوعا (بدعم الناس في دونباس (شرق أوكرانيا)، عليكم إذا (...) مساعدتهم على الانتقال إلى مناطق القتال".

جاء ذلك في اجتماع عبر الإنترنت مع وزير دفاعه سيرغي شويغو، ضمن اجتماع مجلس الأمن الروسي، حيث تلقى إحاطة حول آخر تطورات الأوضاع في أوكرانيا.

وخلال الإحاطة، أشار شويغو، إلى أن 16 ألف متطوع غالبيتهم من الشرق الأوسط تقدموا بطلب "التطوع" للقتال مع روسيا في أوكرانيا، حسبما أفادت وكالة الاناضول التركية نقلا عن مصادر مطلعة.

وفي 24 فبراير/ شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.

قالت مصادر مطلعة لوكالة الاناضول التركية ان روسيا جمعت خلال الأيام القليلة الماضية، آلاف المرتزقة في سوريا بغية إرسالهم للقتال بجانب الجيش الروسي في أوكرانيا.

وأفادت مصادر مطلعة فضلت عدم الكشف عن هويتها لمراسل الأناضول، بأن "روسيا افتتحت منذ بدء عملياتها العسكرية بأوكرانيا في 24 شباط / فبراير الماضي، 14 مركزاً في مناطق سيطرة قوات النظام السوري، لجذب مرتزقة بغية إرسالهم إلى أوكرانيا".

وذكرت أن المراكز توزعت على محافظات دمشق وحلب وحماة و ودير الزور و الرقة.

وبحسب المصادر، فإن مسلحين من "ميليشيا الدفاع الوطني" التابعة للنظام السوري و"الفيلق الخامس" الذي أسسته روسيا خلال تدخلها العسكري في سوريا، يشكلون غالبية المرتزقة الذي تم تجنيدهم للقتال في أوكرانيا.

وأوضحت أن روسيا اشترطت التمرس في القتال والقدرة على استخدام الأسلحة الثقيلة وبنادق القنص لقبول طلبات المرتزقة.

وأشارت المصادر، إلى أن روسيا تعهدت بدفع رواتب شهرية تتراوح بين 300 إلى 600 دولار لكل مرتزق يتم قبوله.

ومن المنتظر أن يتم إرسال المرتزقة إلى أوكرانيا عبر قاعدة "حميميم" الروسية الواقعة غربي سوريا، بعد خضوعهم لتدريب عسكري قصير.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا