سياسة


المدير العام للإيسيسكو: فعاليات مهربان علييفا في المجال الإنساني نموذج جميل لنساء العالم

باكو، 5 مايو أيار، أذرتاج

قال عبد العزيز بن عثمان التويجري إن المنتدى العالمي للحوار بين الثقافات الجزء المركب من عملية باكو منصة جميلة لضمان التفاهم والتعاون بين مختلف ثقافات واديان العالم.

أفادت أذرتاج عن التويجري المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الإيسيسكو المشارك في المنتدى العالمي الخامس للحوار بين الثقافات المنعقد حاليا في باكو تحت شعار "دمج الحوار في الجهود المناهِضة للتمييز وعدم المساواة والنزاعات العنيفة" قوله إن السبب الرئيسي الذي يعود إليه نجاح هذا المنتدى المنعقد منذ عام 2011م تمسك قيادة أذربيجان بالقيم مثل الحوار والسلام والتفاهم بين البلاد وكذلك بإنشاء بيئة صداقة بين مختلف الثقافات والأديان. وهذه القيم هي التي تساعد لإزالة سوء الفهم الموجود بين الثقافات والأديان. وإني علي يقين من أن عملية باكو تضمن تعزيز التعاون والتفاهم بين الشعوب وتعطي دفعة لتشكيل تلك الثقافة. واعتز بكون منظمة إيسيسكو التي أمثل عنها احدى مشاركات هذا المنتدى.

وأشاد المدير العام للإيسيسكو بكون النائبة الأولى للرئيس الأذربيجاني رئيسة مؤسسة حيدر علييف سفيرة النوايا الحسنة لليونسكو والايسيسكو مهربان علييفا مشاركة فاعلة في عدد كبير من الفعاليات التي تخدم البشرية وفي الوقت ذاته مساهماتها في تنظيم مثل هذه الفعاليات قائلا إن النائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا مشاركة فاعلة ليس في الفعاليات المنظمة داخل البلد فقط ولكن في الفعاليات الإقليمية والدولية أيضا ونشاطها في المجال الإنساني والدقة التي توليها المحتاجين نموذج جميل لتستفيد منه نساء العالم الإسلامي وجميع العالم على حد سواء.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا