علم وتعليم


حفل افتتاح المؤتمر الدولي لتقييم التعليم 2019م في باكو

باكو، 23 سبتمبر، أذرتاج

يجري في 23 سبتمبر اليوم حفل افتتاح رسمي للمؤتمر الدولي الـ45 في "التقييم واتخاذ القرار: سبل الحل الفردية والمؤسسية" للرابطة الدولية لتقييم التعليم في باكو. وتنظم المؤتمر الدولي مركز الامتحان الحكومي. مركز الامتحان الحكومي عضو لدى الرابطة ويشارك نظاميا في فعاليات منظمة من جانب هذه الرابطة. وتنظم الرابطة الدولية لتقييم التعليم مثل هذه المؤتمرات سنويا ابتداء من عام 1975م. وعقد المؤتمر السابق في إنجلترا في العام الماضي. وأصبحت أذربيجان أول بلد بين بلاد رابطة الدول المستقلة أقامت الرابطة مثل هذا المؤتمر فيه عام 2007م.

ويشارك في فعاليات هذا المؤتمر اكثر من 300 ممثل عن 55 بلدا.

وانطلق حفل الافتتاح بعزف النشيد الوطني الأذربيجاني.

أفادت أذرتاج أن رئيس الرابطة رندي بينيت ابلغ أن غرض الرابطة التي يرأسها مساعدة لتنمية علم وخبرة تقييم التعليم عبر التبادل الاحترافي. واكد أن مركز الامتحان الحكومي المستضيف هذه الفعاليات بذل جهودا من اجل إعادة تنظيم المؤتمر الغني بالمواضيع في أذربيجان.

وأشار إلى أن موضوع المؤتمر "التقييم واتخاذ القرار: سبل الحل الفردية والمؤسسية" يرتكز على الدراسة التي اجريناها والخبرة التي نطبقها غرض التقييم واستخدامه.

وقرأت مديرة قسم شؤون السياسة الإنسانية بالديوان الرئاسي الأذربيجاني فرح علييفا على مشاركي المؤتمر الدولي السنوي الـ45 للرابطة الدولية لتقييم التعليم رسالة تهنئة وجهتها النائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا.

وألقت رئيسة مجلس مديري مركز الامتحان الحكومي ملائكة عباس زاده كلمة في المؤتمر قائلة إن المؤتمر نظم في باكو عام 2007م لأول مرة: "وقد مضت 12 سنة على المؤتمر السابق. وخلال هذه الفترة تغيرنا نحن كما أن العالم تعرض لتأثيرات نظرية وثقافية وفنية ومستجداتها وكل هذا أثر طبعا على التعليم والتعلم والتعليم عموما. ومثل هذه التغيرات الكبيرة يجب أن تسبب دون شك بتحولات في تقييم التعليم أيضا. وقد صار التقييم احدى الأولويات الملحة في التعليم منذ العقود واجراء إصلاحات في هذا المجال من المواضيع الرئيسية المطروحة للنقاش أيضا.

ولفت وزير التعليم جيهون بايراموف إلى أهمية تنظيم مثل هذه الفعاليات في البلد. وذكر أن احدى المهام الرئيسية لنظام التعليم للبلد اليوم هي التوصل إلى تنمية الرأسمال البشري.

وأفاد نائب وزير الخارجية رئيس جامعة أدا السفير حافظ باشايف أن المسائل المدرجة في جدول اعمال المؤتمر ومن ضمنها دور التكنولوجيا في عمليات التقييم والقيام بأبحاث نفسانية خاصة بعمليات الامتحان ومكانة المدرسين والأساتذة في التعليم مما يؤثر مباشرا على سير يومي للجامعات.

واكد رئيس الجامعة على احراز أذربيجان تقدمات مهمة من اجل تنمية عملية التقييم النزيهة والموثوق بها في التعليم موضحا أن التقييم الذاتي والمغرض الباقي من العهد السوفياتي استبدل بنظام الامتحان التي يوضح المعارف والمهارات الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الجودة في الجامعات من جهة ومستوى الرأسمال البشري المتخرج منها من جهة أخرى.

وشدد الرئيس باشايف على وجوب بيئة المدرسة المتوسطة مفيدا أن بيئة غرفة الدرس لا بد منها ليس من اجل تقديم المعارف والمهارات للتلاميذ فقط بل ولكن كبيئة تهيئ مواطنا أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا