ثقافة


عقد منتدى وزراء الثقافة في إطار المؤتمر العام لليونسكو

باريس، 19 نوفمبر، أذرتاج

عُقد المنتدى لوزراء الثقافة في باريس في إطار الدورة الأربعين للمؤتمر العام لليونسكو.

حضر المنتدى وزراء من أكثر من 130 دولة. في إطار المنتدى عقدت 4 ورشات في موضوعات: "الثقافة والتراث - الطاقة المتجددة للحوار والسلام" و"الثقافة في التعليم - المعيار الأساسي للتنمية البشرية والابتكار" و"الاستثمار في الثقافة والإبداع من أجل التنمية المستدامة والتشغيل" و"الثقافة في الساحة الاجتماعية - القوة الدافعة للتحول الاجتماعي والمدني".

قال المدير العام لليونسكو أودري أزولي بعد ما أعلن افتتاح المنتدى إن المنتدى الذي يعقد في إطار المؤتمر العام لأول مرة يسهم في تطوير التعاون بين الدول الأعضاء والمنظمة.

ألقى وزير الثقافة أبولفاس غراييف كلمة في الورشة المكرسة لموضوع "الثقافة والتراث - الطاقة المتجددة للحوار والسلام" وأطلع الحضور على الأنشطة المنفذة على الصعيدين الوطني والدولي في مجال حماية الثقافة والتراث الثقافي. وأشار إلى تعايش الناس المنتمين إلى الديانات والطوائف المختلفة في أذربيجان في السلام منذ قرون عديدة مع حفاظهم على تقاليدهم وكذلك إلى الاهتمام الخاص للحفاظ على الآثار الثقافية والدينية الموجودة في البلاد وإعادة ترميمها. وأبرز الدور الاستثنائي للنائبة الأولى لرئيس جمهورية أذربيجان ورئيسة مؤسسة حيدر علييف وسفيرة النوايا الحسنة لليونسكو مهريبان علييفا وكذلك المؤسسة نفسها في هذا المجال.

كما أكد أبولفاس غراييف على دور "مسار باكو" الذي بدأ بمبادرة من رئيس الدولة في عام 2008 في تطوير الحوار بين الثقافات والأديان وإسهام منتديات الحوار العالمي بين الحضارات المنعقدة في إطار هذه المبادرة في التنمية المستدامة في العالم بترويجها للتنوع الثقافي والحوار.

ولفت الوزير أنظار المشاركين إلى أنه نتيجة احتلال 20% من أراضي أذربيجان من قبل أرمينيا، تم ترحيل مليون أذربيجاني من أوطانهم وإلى عدم تمكن هؤلاء اللاجئين والمشردين داخلياً من التمتع بحقوقهم الثقافية.

في المنتدى قدر دور اليونسكو الذي يولى الأهمية للحوار ويضمن الفعاليات المبتكرة المعززة للثقة المتبادلة على الصعيد الدولي بغية تنمية العلاقات في الظروف السلمية وتوفير الأمن الإنساني تقديراً عالياً.

وأفيد أنه تم عقد المنتدى في الوقت المناسب للحديث عن المبادرات والآليات التي تروج الحوار الشامل بين الثقافات والتعبير الثقافي. يقع الحوار بين الثقافات في سياق الحفاظ على السلام وضمان التنمية المستدامة منذ فترة طويلة في صدارة الأجندة الدولية.

شهله أغالاروفا

المراسل الخاص لأذرتاج

باريس

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا