علم وتعليم


خبيرا معهد الجغرافيا يكشفون أسباب الانهيار الأرضي في بلدة بادامدار

باكو، 10 يناير، أذرتاج

زار موظفا قسم المخاطر الطبيعية والتشكل الجغرافي لمعهد الجغرافيا باسم حسن علييف لدى أكاديمية العلوم الوطنية الأذربيجانية الدكتور رفائل عبد الله يف والأستاذة المساعدة ستارة تاريخ آزر مناطق منكوبة بالانهيار الأرضي في بلدة بائل للعاصمة باكو.

أفادت أذرتاج أن الخبيرين شاهدا إغلاق الانهيار الأرضي الأخير الواقع على الإحداثيات / 400 19I 56 II N; 490 48I 40II E / الطريق البري الواصل بين بلدة بادامدار وقصبة بائل إغلاقا كاملا حيث يلفتان خاصة إلى أن الكتلة الأرضية المنهارة في المنطقة المنكوبة كبيرة جدا هذه المرة موضحين أن عرض الكتلة البالغ طوله 85 مترا تعرضت لتغير المكان البالغ طوله 120 متر.

واستلفت الباحثان في هذا السياق خاصة إلى أن الطريق البري بادامدار – بائل كان يضمن إبان الروسية القيصرية مواصلات المعدات الثقيلة المستخدمة في حقول النفط وأن تفعل التغيرات الأرضية في الآونة الأخيرة في المنطقة نتيجة عامل بشري بحت وبينا أن استغلال الأراضي استغلالا فاعلا في الأزمنة الأخيرة وعدم مراعاة قواعد أنظمة الإنشاء والبناء وحمل منطقة الانهيار بما يزيد عن الكفاية وغياب خطوط الصرف الصحي وخطايا في وضع طرق برية جديدة وغير ذلك من أسباب بشرية أدت إلى هذه الحالة المتضمن بخرق التوازن العام وتفعل الكتلة الموالية للانهيار في المنطقة.

واكد موظفا المعهد على أن العوامل الطبيعية في هذه الحالة قليلة الاحتمال علميا وتجريبيا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا