مجتمع


مستعربون من أذربيجان يردون على الأكاذيب الأرمينية في شبكات التواصل الاجتماعي (صور)

باكو، 21 يوليو (أذرتاج)

في يوليو 12 عام 2020 حاولت القوات المسلحة الارمينية الاقتحام على المواقع الاذربيجانية والمناطق السكنية في محافظة توفوز الواقعة في الحدود بين الدولتين. تعرضت المساكن والمواقع العسكرية الاذربيجانية للقصف المدفعي ونيران الأسلحة الثقيلة من قبل القوات المسلحة الارمينية.

ردع الجيش الاذربيجاني للهجوم الأرميني بالرد القاسي ودمر المنشآت العسكرية للعدو وعتادها. نتيجة للضربات الجوابية من الجيش الاذربيجاني تكبد جيش العدو الارميني بخسائر فادحة. أصبحت الاحداث الأخيرة الجارية بين أذربيجان وارمينيا موضوعا رئيسيا في وكالات الأنباء و المواقع الاخبارية و شهدت مناقشات في شبكات التواصل الاجتماعي. ونشرت بعض وسائل الاعلام العربية القليلة معلومات خاطئة ومتحيزة عن النزاع والاحداث الاخيرة. خاصة حاول المستخدمون الارمن الناطقون باللغة العربية تضليل القراء العرب من خلال تقديم المعلومات الكاذبة عن أذربيجان في تعليقاتهم على ما نشر في صفحات التواصل الاجتماعي من معلومات واخبار. مع ذلك، رد الاخصائيون في اللغة العربية والطلاب والاشخاص الناطقون باللغة العربية من أذربيجان طواعية على أكاذيب المستخدمين الارمن عن بلادهم و كتبوا أجوبة صريحة بالادلة الدامغة المعتمدة على المصادر التاريخية الموثوقة معربين عن الموقف الصحيح لاذربيجان. رحب القراء العرب بالخطوات الحامسة التي اتخذها المتخصصون الاذربيجانيون في اللغة العربية ضمن الحرب الاعلامية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا