مجتمع


مقتل شاب نتيجة القصف الصاروخي الارميني على قرية كبيرلي في محافظة تارتار

باكو، 24 أكتوبر، أذرتاج

تواصل القوات المسلحة لارمينيا استهداف السكان المدنيين من خلال الانتهاك الصارخ لنظام الهدنة الانسانية.

افادت وكالة أذرتاج نقلا عن المكتب الاعلامي للنيابة العامة ان محافظتي جورانبوي وتارتار تعرضتا للقصف الصاروخي والمدفعي من الاتجاهات المختلفة من قبل الجيش الارميني ابتداء من صباح 24 اكتوبر.

قتل اسماعيل زاده اورخان رحبر اوغلو من مواليد عام 2004 نتيجة القصف الصاروخي الذي أطلقته القوات المسلحة لارمينيا على قرية كبيرلي في محافظة تارتار في الساعة العاشرة.

علاوة على ذلك، ألحقت اضرار كبيرة بالبيتين المملوكين ليعقوبوف قفقاز بهمن اوغلو وشيرينوف بايلار زاهد اوغلو نتيجة تعرضهما للقصف المدفعي في قرية تابقاراقويونلو في محافظة جورانبوي في الساعة التاسعة صباحا.

كذلك توفي ماياكوف ارتور رامز اوغلو من مواليد 2007 في المستشفى في 24 اكتوبر رغم مساعي الاطباء بعد اصابته بجروح خطيرة نتيجة تعرض المبنى في كنجه للقصف الصاروخي في 17 أكتوبر.

تجري النيابة العامة حاليا اعمال التحقيق في القضية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا