مجتمع


مناشدة رئيس الطائفة الأذربيجانية في قره باغ الجبلية لمواطني أذربيجان من أصول أرمنية

باكو، 9 نوفمبر، أذرتاج

خاطب رئيس الطائفة الأذربيجانية في قره باغ الجبلية تورال كنجالييف المواطنين الأذربيجانيين من أصول أرمنية.

وجاء في المناشدة التي تلقت أذرتاج نسخة منها ما يلي:

"أيها مواطني أذربيجان المحترمين من أصول أرمنية.

أعلم أنكم ستتبعون مناشداتي لكم باهتمام بالغ. ويسرني هذا. اتبع عدد كبير من مواطنينا الأرمن مناشدتي الأخيرة وتلقيت العديد من الرسائل الملهمة والنداءات منكم. يسرني جداً بوجود العديد من مؤيدي السلام والتعايش بين سكاننا الأرمن. شكرا لكم على اتباعكم لمناشدتي.

اتضح من خطاباتكم إليّ أنكم تتوقعون إحلال السلام قريباً. ينتظر جميع مواطني جمهورية أذربيجان، أمثالكم استعادة وحدة أراضينا وبدء التعايش السلمي بين الأرمن والأذربيجانيين.

أتذكر الأيام الخوالي جيداً. لم ننس ضحكة الأرمن والأذربيجانيين في شوارع شوشا وخانكيندي. لم ننس الرجال المسنين يلعبون لعبة الطاولة (نرد) تحت الأشجار في المقاهي. لم ننس الناس الذين يمشون في الحدائق والمقاهي والمطاعم ويستمتعون بهواء الجبال النقي. لم ننس المشاركة المشتركة للرياضيين الأرمن والأذربيجانيين في المسابقات الرياضية. لم ننس الأيام التي كنا نتشارك فيها أفراح وأحزان بعضنا البعض.

أعلم أنكم أيضاً لم تنسوا. سنعيش مرة أخرى كجيران جيدين. سيذهب الأطفال الأرمن والأذربيجانيون مرة أخرى إلى روضة الأطفال والمدارس. سيتم تقسيم الأطفال إلى فرق مختلطة ويلعبون كرة القدم في الأحياء.

إن الطريقة الوحيدة لاستعادة تلك الأيام هي العيش معاً في إطار قوانين جمهورية أذربيجان. مرة أخرى أطلب منكم الابتعاد عن المناطق التي تدور فيها المعارك! والحياة لكل فرد قيمة بالنسبة لنا. لا تحملوا السلاح ضد الجيش الأذربيجاني الذي هو ضامن لمستقبلكم وأمنكم. الجنود الأذربيجانيون محبون للإنسانية. ثقوا بهم فقط. لن يمسون بكم. إن القوات المسلحة الأذربيجانية على استعداد لتقديم الدعم الإنساني والطبي الضروري للمدنيين. إذا هناك أولاد يخدمون في الجيش، اسحبوهم.

دعونا نحاول إنهاء هذا الصراع في أقرب وقت ممكن وبأقل قدر من الخسائر وإحلال السلام. في هذه الحالة، سنتمكن نحن الأرمن والأذربيجانيون المقيمون في منطقة قره باغ الجبلية الأذربيجانية من العيش قريباً بسلام معاً كما كان في الماضي. أؤكد لكم أنه سيتم استعادة ترميم كنيسة غازانتشي والمعالم الثقافية الأخرى في شوشا.

كما أشار رئيس جمهورية أذربيجان السيد إلهام علييف لا مشكلة لنا بالشعب الأرمني. يتم شن هذه الحرب ضد القيادة العسكرية السياسية الفاسدة لأرمينيا وما يسمى بالمجلس العسكري الإجرامي والتي تعانون منها أيضاً.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا