ثقافة


عرض السجاجيد الأذربيجانية التي تم شراؤها في معرض سارتيرانو في إيطاليا

باكو، 11 ديسمبر، أذرتاج

استضاف المتحف الوطني للفنون في 11 ديسمبر حدث عرض الاحتفال بالذكرى الأربعين لمتحف جبراييل للتاريخ والإثنوغرافيا والسجاجيد الأذربيجانية التي تم شراؤها في معرض سارتيرانو في إيطاليا.

تفيد أذرتاج أن وزارة الثقافة اشترت ثلاثة سجاجيد أذربيجانية فريدة من نوعها تنتمي إلى مجموعات السجاجيد لقره باغ وغوبا في القرنين السابع عشر والتاسع عشر والتي كانت معروضة للبيع في معرض سارتيرانو الشهير في إيطاليا وأعيدت إلى الوطن.

وهنأ النائب الأول لوزير الثقافة والقائم بأعمال الوزير أنار كريموف في حديثه في الحفل الجميع أولاً على انتصار جيشنا المجيد بقيادة القائد الأعلى العام المظفر إلهام علييف دعا الرحمة من الله للشهداء الذين قضوا نحبهم في سبيل وحدة أراضي بلادنا والشفاء للجرحى.

وأشير إلى أن الرئيس إلهام علييف والنائبة الأولى للرئيس مهريبان علييفا أوليا الاهتمام دائماً بتطوير فن نسج السجاد وترويجه على الساحة الدولية وإسناد صحيح للسجاجيد الأذربيجانية المحفوظة في المتاحف المعروفة عالمياً وإعادة سجاجيدنا المباعة في المزادات الأجنبية. تعد إعادة سجاجيد قره باغ إلى وطنها في هذه الفترة التاريخية عقب تحرير قره باغ، أرض أذربيجان القديمة والأبدية من احتلال العدو، حدثاً مهماً لتاريخنا وثقافتنا.

يتم تقديم سجادة "تشلبي" التي هي واحدة من أشهر السجاجيد في قره باغ، إلى فرع شوشا في متحف السجاد الوطني في أذربيجان ويتم التبرع بسجادة غوبا لمتحف السجاد الوطني في أذربيجان. سيتم تقديم سجادة أصلية أخرى تنتمي إلى مجموعة سجاجيد قره باغ كهدية لمتحف الفنون الوطني لأذربيجان وهو كنز ثقافي قيم ينقل اللآلي الفنية من جيل إلى جيل لإثراء مجموعاته.

قال أنار كريموف: "ستواصل وزارة الثقافة العمل لإعادة سجاجيد قره باغ التي هي إحدى اللآلئ النادرة في نسج السجاد التقليدي في أذربيجان والمدرج في القائمة التمثيلية لليونسكو للتراث الثقافي غير المادي إلى الوطن".

قال مدير متحف جبراييل للتاريخ والإثنوغرافيا تارييل عباسوف في تقديمه معلومات عن المتحف: “إن حدث اليوم له أهمية خاصة. لأنه نتيجة لانتصارنا الرائع على العدو وجد متحف جبراييل للتاريخ والإثنوغرافيا الذي يعيش حياة الغربة منذ ما يقرب من 30 عاماً موطنه بالفعل. إنه لفرحة مزدوجة بالنسبة لنا أن الذكرى الأربعين للمتحف تتزامن مع هذا العام لانتصارنا".

استذكر تارييل عباسوف تلك الأيام التي انقذت فيها معروضات المتحف بصعوبة بالغة أثناء احتلال القوات المسلحة الأرمينية لمنطقة جبراييل عام 1993. “نتيجة لجهود طاقم المتحف، لم يُسمح بتدمير المعروضات. في البداية، تم نقل المعروضات إلى منطقة بيلاقان، ولكن تم إخلاؤها بسبب سقوط القذائف فيها ووضعها في متحف استقلال أذربيجان. متحف جبراييل للتاريخ والإثنوغرافيا هو المتحف الوحيد الذي أنقذ الغالبية العظمى من معروضاته أثناء احتلال القوات المسلحة الأرمينية لأراضينا. في المجموع، تم حفظ حوالي 16 ألًفا من أكثر من 17 ألف معروض لتلك الفترة. نتيجة لجهود طاقم المتحف، ارتفع عدد المعروضات في المتحف إلى 19 ألفاً و291 معروض.

وأشار إلى أن طاقم المتحف يعمل باستمرار على استكمال الصندوق والمشاركة بفاعلية في الفعاليات الثقافية التي تنظم على المستوى الوطني ومستوى الوزارة. كما شاركوا في إنشاء فرع جوجوق مرجانلي لمتحف جبراييل للتاريخ والإثنوغرافيا والذي يعكس تاريخ وإثنوغرافيا وثقافة جبراييل في قرية جوجوق مرجانلي المحررة.

في هذا الحدث، منح طاقم المتحف جائزة نقدية ودبلومة فخرية لكل منهم مع مراعاة عملهم الدؤوب وإنجازاتهم وعملهم المستمر لإثراء مجموعات المتحف، على الرغم من عيشهم حياة الغربة.

وفي النهاية، عُرض شريط فيديو يحتوي على معلومات عن مقاطعة جبراييل وآثارها التاريخية والمعمارية ومتحف جبراييل للتاريخ والاثنوغرافيا.

وتجدر الإشارة إلى أن المعرض المخصص للذكرى الأربعين لمتحف جبراييل للتاريخ والإثنوغرافيا سيقدم للجمهور بشكل افتراضي بسبب الوباء عبر الموقع www.museum.az.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا