مجتمع


الأسير المحرر: لا ادري كيف اعبر عن فظاعة التعاذيب الجسدية والمعنوية في الاسر الأرميني
كان الارمن يفتخرون بقصفهم كنجة وقتلهم المسالمين الابرياء

باكو، 5 يناير، أذرتاج

قال نورلان علي زاده اننا كنا في الخدمة العسكرية في باكو عند بدء الحرب الوطنية وذهبوا بنا مباشرة الى فضولي وشاركت في القتالات. وقد تضافر الشعب خلال المعارك في الحرب الوطنية كقبضة لاظهار التضامن الذي لا يتزعزع أمام العالم بأسره.

أفادت أذرتاج عن علي زاده جندي جيش أذربيجان المحرر من أسر أرمينيا قوله في مؤتمر صحفي منعقد 5 يناير اليوم لدى مركز تحليل العلاقات الدولية انني وقعت في الأسر الأرميني قبل بضعة ايام من انتهاء الحرب مضيفا "أنني لا ادري كيف اعبر عن فظاعة التعاذيب الجسدية والمعنوية التي أوذينا بها في الاسر الأرميني. وكان الارمن يفتخرون بقصفهم بالصواريخ مدينة كنجة وقتلهم المسالمين الابرياء عند كل كلامهم. ولكننا كنا نتحمل كل تعذيب وأذى حيث كنا على يقين من أن الرئيس القائد الاعلى المظفر إلهام علييف سيحررنا من الاسر الأرميني وقد حدث هكذا حيث تم اطلاق سراحنا من الاسر الأرميني فضل حسامة القائد الاعلى وشجاعة جندي أذربيجان ورحم الله جميع شهدائنا ونسأل الله أن يلهم الصبر والسلوان على امهاتهم ونتمنى الشفاء العاجل للمصابين والجرحى."

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا