ثقافة


إنتاج فيلم جديد في لوس أنجلوس عن جرائم ارمينيا

باكو، 3 أبريل، أذرتاج

أنتجت القنصلية العامة لأذربيجان في لوس أنجلوس فيلماً قصيراً باللغة الإنجليزية حول الجرائم التي ارتكبتها أرمينيا ضد أذربيجان، ولا سيما سياسة محو التراث الثقافي الأذربيجاني ومناطقها السكنية من وجه الأرض وتم ترويج الفيلم على نطاق واسع.

أبلغت القنصلية العامة أذرتاج أن الفيلم يسلط الضوء على تحرير أراضينا في عام 2020 والتي كانت أرمينيا تحتلتها وإلحاقها الدمار غير المسبوق بتلك الأراضي منذ ما يقارب من 30 عاماً، فضلاً عن مقاييس سياسة تدمير تراثنا الثقافي.

ويشار إلى أنه خلال هذه الفترة، تعرضت كل قرية وبلدة تقريباً وجميع منازل السكان الأذربيجانيين للنهب والتدمير الكامل.

بالإضافة إلى ذلك، يروي الفيلم أن أرمينيا دمرت بشكل منهجي آثارنا التاريخية والثقافية في قره باغ من أجل محو كل آثار الثقافة والتاريخ الأذربيجانيين. ويشار إلى أنه إهانة وتدمير 63 مسجداً من أصل 67 ، كما تمت تربية الماشية والخنازير في العديد من دور عبادتنا الدينية، بما في ذلك مسجد زنكيلان ومسجد جمعة في أغدام ومسجد مامار في غوبادلي وتعرض صور ومقاطع فيديو تظهر هذه الجرائم.

يشدد الفيلم على أن أرمينيا دمرت عموماً 927 مكتبة و44 معبداً و473 أثر تاريخي وقصر ومتحف خلال الاحتلال لمدة 30 عاماً تقريباً.

في النهاية، يتم التأكيد على أنه على أرمينيا أن تحاسب على هذه الجرائم المروعة.

عرضت القنصلية العامة الفيلم الذي تم إشراكه على فيسبوك وتويتر لأعضاء الكونغرس الأمريكي، وخاصة أعضاء مجلس الشيوخ وأعضاء الكونغرس المؤيدين للأرمن، وكذلك إلى والمشرعين لولاية كاليفورنيا والولايات الغربية الأخرى، فضلاً عن وسائل الإعلام والمجتمعات الدينية والعرقية. تم إرسال الفيلم أيضاً إلى العلماء وشخصيات ثقافية ومنظمات مختلفة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا