ثقافة


الرئيس علييف: عندما رأى دبلوماسيون وصحفيون أجانب أن الكنائس في أماكنها في قراباغ أخرج موضوع زيارة اليونسكو من جدول الاعمال

باكو، 13 يناير، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف في حديث صحفي أدلى به 12 يناير لعدد من القنوات المتلفزة المحلية إنني عندما كنت أناشد البلاد الإسلامية خلال فترة الاحتلال قائلا إن الأرمن يرتكبون الاحداث المروعة ويهينون جميع المعابد الإسلامية ربما كان معظمها لا تؤمن بذلك ولكنها حينما رأت نفسُها الآمن كل هذا كيف تقبل ذلك؟ أعني أن نقطة انحراف أخرى وقعت في إدراك ما وقع على ارض الواقع هنا وتفهم كوننا نحن المحقون من حيث الإنسانية وليس تاريخيا وقانونيا وسياسيا فقط. ولم نصنع مثل تلك التصرفات وفي القرى الخاضعة في الوقت الحاضر لسيطرتنا وأعني القرى التي يسكن فيها الأرمن كل شيء سالم قائم وقد مضى عام وقد زرت هادروت وما تضررت أية بناية هناك. وكان الأرمن في الغالب يقيمون هناك خلال فترة الاحتلال وهذا على وجه العموم مضاد لطابع شعب أذربيجان.

وشدد رئيس الدولة على عدم تدمير أي حجر في المقابر وأية كنيسة قائلا وهو يستذكر ملحمة بشأن اليونسكو إنهم كانوا يسعون الى اتهامنا بالتخريب والبربرية ويفكرون في اننا نأخذ في تدمير الكنائس واتفقنا معها على خط زيارتها هنا لأنها وبعض البلدان المتعلقة بها كانت تريد زيارتنا إرادة مؤكدة وبينما شرعنا في تنظيم زيارات دبلوماسيين وصحفيين أجانب للأراضي المحررة من الاحتلال ورأت أن هذه الكنائس والمقابر الموجودة سالمة قائمة أخرج موضوع زيارة اليونسكو من جدول الاعمال وهذا كنه القضية. وقد كنا ندعوهم طوال هذه السنوات المديدة وما كانت ردودها؟ كانوا يقولون إن اليونسكو لا تشتغل بشؤون سياسية ولم تنته حرب قراباغ الثانية حتى أخذوا في مراجعات بطلب زيارتنا مصرين عليها وقد اتفقنا على خطوط الزيارة وهلم جرا ومن المعلوم ما حدث خلال هذه الفترة وقد رأوا بأعينهم اننا لا ندمر أي شيء ولكنهم عند زيارتهم سيرون المساجد المدمرة والمقابر والآثار التاريخية والمدن المدمرة تماما سوف يضطرون ببساطة الى اعلان من فاعل كل هذه الامر الذي يعني انهم لا يريد ذلك وكل هذه العوامل مهدت ظروفا لاعتراف العالم بكل هذه الحقائق فضلا عن فعالياتنا الدبلوماسية واعتبر أن هذا نجاح عظيم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا