أخبار عالمية


في رسالة خادم الحرمين الشريفين لأمين عام "التعاون الإسلامي": المملكة لن تألو جهدا في دعم المنظمة لتحقيق الازدهار والسلام للعالم الإسلامي

باكو، 2 فبراير (أذرتاج)

تلقى الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، معالي السيد حسين إبراهيم طه، رسالة خطية من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، رئيس القمة الإسلامية. وسلم الرسالة المندوب الدائم للمملكة لدى منظمة التعاون الإسلامي، الدكتور صالح السحيباني في اللقاء الذي جمع بينهما اليوم 31 يناير 2022 في مقر الأمانة العامة.

وأكد خادم الحرمين الشريفين في رسالته على الثقة التي حظي بها معالي الأمين العام من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي لقيادة منظمة التعاون الإسلامي، مشيدا بما عبر عنه معالي الأمين العام عن عزمه على تطوير عمل المنظمة وخدمة القضايا العادلة للأمة الإسلامية.

وسأل خادم الحرمين الشريفين الله عز وجل أن يعين معالي الأمين العام على أداء مهامه في سبيل الارتقاء بالمنظمة وتحقيق أهدافها والغايات النبيلة التي أنشئت من أجلها، وتطوير العمل الإسلامي المشترك لما فيه مصلحة شعوب ودول العالم الإسلامي.

وأكد خادم الحرمين الشريفين على أن المملكة العربية السعودية، التي تحتضن مقر منظمة التعاون الإسلامي، لن تألو جهدا في دعم كل ما من شأنه تحقيق أهداف ومبادئ هذه المنظمة بما يحقق الازدهار والاستقرار والسلام للعالم الإسلامي، وذلك انطلاقا من الدور المحوري الذي تضطلع به المنظمة، وأهمية استمرار جهودها في تعزيز التضامن الإسلامي عبر وحدة الصف وجمع كلمة المسلمين على الحق ونبذ الفرقة والتطرف والتعامل مع التحديات والقضايا التي تواجهها البلدان الإسلامية.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا