أقاليم


متحف وثائق الحرب العالمية الثانية بمقبرة يفلاخ محط اهتمام السياح 

يفلاخ، 21 يناير، أذرتاج 

يحط متحف بمقبرة قرية يَلْدِيلي لمحافظة يفلاخ وسط أذربيجان غربا محط اهتمام الزوار والسياح من داخل البلد وخارجه.

وزار مراسل أذرتاج القرية وتفقد المتحف وتحدث عنه مع سكان القرية وزائرين له.

وقال ساكن القرية ستار بناهلي لمراسل أذرتاج إن المتحف أقيم خلال فترة 1969-1972م بمبادرة ساكن القرية المثقف الياس طاشدميروف. ويسمى أهالي القرية هذا المكان بمتحف دولي حيث يتم الحفاظ فيه عينات من اتربة أتي بها من المقابر الأخوية الواقعة في براغ وكيف وموسكو وستالينغراد وسيفاستوبول واوديسا ونوفوروسيسك ومئات من الكتب وألبومات الصور ونسخ من الجرائد والصحف والمجلات وما يخص بضحايا الحرب العالمية الثانية من الصور الشمسية والرسائل والوثائق المختلفة.

وجرت على المتحف اعمال الإصلاح والترميم على مر الزمن.

وأضاف أن المقبرة مدفون بها منتسبو الأديان والقوميات المختلفة.

وتقع المقبرة الدولية على جانب من الطريق السريع الواصل بين العاصمة باكو ومحافظة قازاخ الحدودية مع جورجيا وتعد من الأماكن الخاصة التي تعبر عن تقاليد أذربيجان للتسامح الديني الشامل. 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا