أخبار رسمية


النائبة الأولى للرئيس الأذربيجاني تلتقي بالمشاركين في اجتماع مجلس وزراء الداخلية للبلدان الأعضاء في رابطة الدول المستقلة – إضافة

باكو، 20 يوليو، أذرتاج

التقت النائبة الأولى للرئيس الأذربيجاني مهربان علييفا في 20 يوليو اليوم بالمشاركين في اجتماع مجلس وزراء الداخلية للبلدان الأعضاء في رابطة الدول المستقلة.

أفادت أذرتاج أن النائبة الأولى للرئيس الأذربيجاني مهربان علييفا أعربت عن الارتياح من عقد الاجتماع التالي لمجلس وزراء الداخلية للبلدان الأعضاء في رابطة الدول المستقلة في أذربيجان ذاكرة ان البلد يستضيف الاجتماع الخامس للمجلس هذه المرة.

قالت مهربان علييفا ان أذربيجان من الأعضاء الناشطة لرابطة الدول المستقلة مشددة على ان المهمة الرئيسية هي تطوير التعاون والشراكة الشاملين في مجالات الاجتماعية السياسية والاقتصادية والإنسانية وضمان الامن. وأبلغت ان مجلس وزراء الداخلية لرابطة الدول المستقلة تنفذ المهمة الهامة للغاية من اجل ضمان الحياة المعتادة والمسالمة للمواطنين. وأشارت الى ان الاستقرار والنظام العام وسيادة القانون احد الشروط الأساسية لتطور كل دولة مفيدة ان البلد تتم اعارة أهمية كبيرة في عمل المجلس فيه وان أذربيجان تسهم في ضمان امن المنطقة. ووصفت مهربان علييفا المستوى المنخفض من الجرائم في البلد وكشف ملابسات عدد كبير من الجرائم الواقعة فيه وانخفاض عدد الجرائم الكبرى والكبرى خاصة بنسبة 30 في المائة بحالة إيجابية معبرة عن يقينها من مساهمة فعاليات المجلس في تعزيز هذه النزعات في المستقبل.

وقالت النائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا ان مجلس وزراء الداخلية للبلدان الأعضاء لدى رابطة الدول المستقلة منصة جميلة جدا من اجل تبادل المعلومات السريعة وخفض المخاطر للحد الأدنى والعمل سويا في مكافحة الجرائم المنظمة ونقل المخدرات والإرهاب والتطرف مؤكدة على ضرورة التعاون من اجل ممارسة نضال مثمر ضد تهديدات وتحديات جديدة تنبثق عن العولمة.

ورحبت النائبة الأولى للرئيس يورجين شتوك الأمين العام للشرطة الدولية انتربول مهنئة إياه بمناسبة تعيينه لهذا المنصب الهام. وأبلغت عن املها في مواصلة الانتربول دعمها ضمان الامن في هذه المنطقة.

وقالت النائبة الأولى للرئيس الأذربيجاني خاصة "إنني اود ان استلفت الانتباه خاصة الى وقائع تدل على فعاليات اقتصادية غير شرعية لعدد غير قليل من الشركات الأجنبية في إقليم قراباغ الجبلي الأذربيجاني. وفي الوقت الحاضر تم الكشف عن 177 شخص اعتباري يحقق فعاليات اقتصادية غير شرعية في أراضي أذربيجان المحتلة ومع ذلك قد زار 710 مواطن أجنبي الأراضي المحتلة زيارة غير قانونية. إقليم قراباغ الجبلي جزء لا يتجزأ من أذربيجان وقد اعترف كل العالم بوحدة أراضي أذربيجان. لذلك، يعد مثل هذه الانتهاكات القانونية ومثل هذه المعاملات خرقا واضحا وصارما للتشريعات الأذربيجانية. وبجانب كل هذه، ثمة وقائع تشير الى استخدام هذه الأراضي المحتلة لزراعة المخدرات ولنقلها فيما بعد أيضا. وهذا دون شك، ما يثير قلقا كبيرا. ومثل هذه التحركات سواء هل صدرت عن الشركات الأجنبية ام افراد يعد خرقا صارما للتشريعات الأذربيجانية وتتخذ الدولة كل تدابير قانونية من اجل الحد لمثل هذه المعاملات والحركات والتصدي لها وستواصل عملها الحاسم والبتة نستند نحن الى دعم الانتربول في هذا وأود ان ارفع شكري مرة أخرى على مشاطرة الخبرة والعمل سويا بيننا واعرب عن يقيني من مواصلتنا تعاوننا الناجح".

وابلغ رئيس المجلس فلاديمير كولوكولتسيف وزير الداخلية الروسي ان اجتماع المجلس الحالي يناقش عددا كبيرا من المسائل الهامة ويتخذ قرارات مهمة. وأشار الى أهمية الجهود المشتركة مؤكدا ان القرارات الصادرة موجهة الى ضمان امن المواطنين.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده