أخبار رسمية


الرئيس إلهام علييف يستقبل رئيس الوزراء الجورجي باختادزي – إضافة

باكو، 30 أغسطس، أذرتاج

جرى في 30 أغسطس اليوم اجتماع للرئيس الأذربيجاني إلهام علييف مع رئيس الوزراء الجورجي الواصل إلى البلد في زيارة ماموكا باختادزي.

أفادت أذرتاج أن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف استقبل رئيس الوزراء الجورجي ماموكا باختادزي.

التقطت صور رسمية للرئيس إلهام علييف ورئيس الوزراء ماموكا باختادزي.

وألقى الرئيس الأذربيجاني ورئيس الوزراء الجورجي كلمتين في الاجتماع.

ورحب الرئيس إلهام عـــلـــيـــيـــف ترحابا مخلصا برئيس الوزراء الجورجي مهنيا إياه بمناسبة تعيينه لمنصب رئيس الوزراء وتمنى له نجاحا في هذا المنصب ذي المسؤولية الكبيرة. واكد رئيس دولتنا على أن قيام ماموكا باختادزي بزيارة لأذربيجان بعد مدة قصيرة مضت على تعيينه رئيسا للحكومة الجورجية يدل للمرة التالية على كون العلاقات الأذربيجانية الجورجية في المستوى العالي جدا.

وقال الرئيس إلهام علييف: كان شعبانا يعيشان في جو من الصداقة وحسن الجوار طوال القرون. وأقيمت العلاقات اليوم بين الدولتين المستقلتين الاثنتين على قواعد متينة. ونفذت جورجيا وأذربيجان معا عددا كثيرا من المشاريع الهامة. وقد غيّرنا نحن خارطة الطاقة العالمية بجهود مشتركة. والمشاريع التي حققنا معا في مجال النقل تكتسي أهمية بالغة بالنسبة لقارة أوراسيا. ويتعاون كل من أطراف أذربيجان وجورجيا وتركيا على حد سواء تعاونا فاعلا في إجراء كل هذه المشاريع. واعتبر أنا ينبغي لنا أن نزيد من جهودنا إضافيا بشأن زيادة التبادل التجاري في الحقبة الحالية. وأعلم أن جورجيا فيها مناخ استثماري جيد. ويسرنا أن أذربيجان تحتل المركز الأول بين البلدان الأجنبية المستثمرة في جورجيا طوال السنوات المديدة. ونناقش اليوم عددا كبيرا من المسائل ومن جملتها مسائل التعاون الإقليمي. وأرحب بكم ترحابا قلبيا آخر وأتمنى لكم زيارة طيبة وناجحة.

* * *

أعرب رئيس الوزراء الجورجي ماموكا بـــخـــتـــادزي عن ارتياحه من زيارة أذربيجان مذكرا قيامه بزيارات عديدة لباكو كونه يتولى رئاسة شركة "سكة حديد جورجيا" المساهمة وقال إن تطورات النمو والتنمية الجارية في عاصمتنا تبعث له انطباعات عميقة ووصف ذلك بمؤشر إلى رقي أذربيجان الاقتصادي الكبير.

وشدد ماموكا باختادزي على تطور العلاقات بين البلدين بسرعة قائلا: إن جورجيا وأذربيجان شريكان استراتيجيان وهذا إنجاز عظيم للغاية. ونهتم بالعلاقات بين الشعبين جدا. كما نهتم جدا بعلاقات حسن الجوار والصداقة والأخوة. وأجدادنا وآباؤنا قد وضعوا قاعدة علاقاتنا وضعا جميلا وهذه العلاقات تتطور بسرعة على أساس هذا. والمشاريع الإقليمية التي ننفذها معا مفيدة للغاية للتعاون الدولي والإقليم. ولنا إنجازات كبيرة في إطار التعاون الإقليمي في مجالي الطاقة والنقل وغيرهما. البتة إمكاناتنا كبيرة وآمل في مستطاعنا المزيد من تطوير هذه الإمكانات بتنفيذ المشاريع الثنائية ونتيجة العلاقات الشاملة. والتبادل التجاري بين بلدينا قيد الازدياد. ويمكن أن يبلغ ذلك هذا العام مليار دولار ولكنه لا يعبر تعبيرا كاملا عن إمكاناتنا بل لنا إمكانات أكثر. وإنني على يقين من أننا نقدر على إبلاغ هذا في العامين المقبلين نحو 50-60 في المائة أكثر نتيجة التعاون الثنائي. ومما يبعث سرورا أن تعاوننا مثمر في سائر المجالات أيضا ومن ضمنها الثقافة والفنون والرياضة. وإني وطيد الثقة في مستطاعنا نيل أكثر من أغراضنا الكبرى جراء جهودنا المشتركة. وأشكركم على حفاوة الاستقبال.

ثم تناول الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف ورئيس الوزراء الجورجي ماموكا باختادزي غداء عمل.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده