أخبار رسمية


تهنئة الرئيس إلهام علييف للشعب الأذربيجاني بمناسبة يوم تضامن أذربيجانيي العالم ورأس السنة

مواطنينا الأعزاء،

ينتهي عام 2018م. ويسعنا القول بالتأكيد بان عام 2018م أصبح عاما ناجحا بالنسبة لبلدنا. وشهد بلدنا تطورا ناجحا وسريعا في جميع المجالات. وقد أثبتت أذربيجان نفسَها بكونها دولة قوية على النطاق الدولي. كما أن مواقفنا الدولية ازدادت تعززا. وقد قمت هذا العام بـ16 زيارة خارجية مقابل 16 زيارة قام بها رؤساء الدول والحكومات وذلك يدل على مدى سعة علاقاتنا الثنائية. وفي الوقت ذاته، كان لأذربيجان نشاط ناجح في إطار المنظمات الدولية. وقد تمكننا من احتلال مكانة تليق بنا في المجتمع الدولي.

وارتقت علاقاتنا مع البلاد المجاورة إلى مستوى اعلى. وله بالغ الأهمية بالنسبة لكل بلد ولأذربيجان على السواء. والأعمال التي قمنا بها بالتعاون مع الدول المجاورة في مجالي السياسة والاقتصاد وغيرهما تزيد من توطيد الاستقرار في المنطقة. وأما الاستقرار فيسعني القول بان العالم تزداد فيه التوترات والمخاطر والتهديدات ولكن أذربيجان مكان الاستقرار. وعاش شعبنا عام 2018م في ظروف الأمن والأمان والاستقرار. والسبب الرئيسي للاستقرار ومصدره هما وحدة الشعب مع السلطة.

وقد زدنا من تعزيز علاقاتنا مع الاتحاد الأوروبي أيضا. وثيقة أولويات الشراكة الموقع عليها بين الاتحاد الأوروبي وأذربيجان في هذا العام دليل على مدى علو المستوى الذي ارتفعت إليه هذه العلاقات. وتنص هذه الوثيقة بشكل واضح على وحدة أراضي بلدنا وسيادته وحرمة حدودنا وتبدي للمرة الأخرى أن الاتحاد الأوروبي يتخذ موقفا صحيحا من حل قضية قراباغ الجبلي القائمة بين أرمينيا وأذربيجان.

ويزداد دورنا في مسائل التضامن الإسلامي. وتشيد منظمة التعاون الإسلامي بما ننتهج في هذا المجال من السياسة ويمكن القول بالتأكيد أن أذربيجان استطاعت المزيد من تعزيز دورها القوي في العالم الإسلامي. والدقة والاحترام والمودة التي تبديها لنا البلدان الإسلامية تدل على نيل أذربيجان إنجازات كبيرة في هذا المجال أيضا.

وتوصلت قضية تحديد الصفة القانونية لبحر الخزر الى حلها في هذا العام واعتقد انه إنجاز تاريخي. لأنه كما تعرفون، كانت هذه القضية عالقة منذ السنوات الطويلة. ولكن هذا قد لقي حلها حاليا وقد ساهمت أذربيجان مساهمة قيمة في معالجة هذه القضية.

وما برحنا متمسكين بموقفنا المبدئي من حل صراع قراباغ الجبلي بين أرمينيا وأذربيجان وموقفنا موقف الحق والعدالة. وموقفنا يطابق كل المطابقة مع معايير القانون الدولي ومبادئه. قراباغ الجبلي أرض أذربيجان التاريخية والقديمة. ويعترف كل العالم بوحدة أراضي بلدنا. ويجب أن يجد صراع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان حلا له في إطار وحدة أراضي بلدنا. وينبغي أن تنفذ قرارات مجلس الأمن الدولي تنفيذا كاملا وانسحاب القوات المحتلة من أراضينا بدون شرط وقيد.

ويسعني القول بان أذربيجان امتلكت عام 2018م مواقف جادة جدا في عملية حل الصراع. كما تعرفون أن النظام الإجرامي المفسد العسكري الذي استولى على الحكم في أرمينيا خلال مدة 20 سنة انهار وهذا فشل كامل للسياسة العدوانية التي تنتهجها أرمينيا ضد أذربيجان. كما يسعني القول أيضا بان سياستنا البصيرة والواعية والمبدئية التي ننتهجها ضد أرمينيا قد أثمرت ثمارها. وقدرنا على تجريد أرمينيا من جميع المشاريع الإقليمية والدولية وحصتنا في انهيار اقتصاد أرمينيا كبيرة للدرجة الكافية. واعتبر أن حل النزاع يتشكل فيه وضع جديد اليوم. وآمل في التوصل إلى تقدم في هذا المجال عام 2019م.

والى جانب ذلك، البتة، اعتبر أن قدراتنا العسكرية القوية عامل رئيسي لحل النزاع. واستطعنا زيادة قدراتنا العسكرية خلال السنوات الأخيرة بالدرجة الكبيرة. والجيش الأذربيجاني في صفوف الجيوش القوية على نطاق العالم اليوم. والعرضان العسكريان المنظمان في بلدنا هذا العام دليلان على قدرات جيشنا المزود بأحدث الأسلحة والعتاد الحربي الذي يملك قدرة قتالية عالية جدا وقد أثبتنا ذلك هذا العام للمرة التالية. جيش أذربيجان شن عملية ناجحة باتجاه نخجيوان الأذربيجانية في حدود أذربيجان مع أرمينيا ليحرر 11 ألف هيكتار من الأراضي. وتحرير المرتفعات الاستراتيجية يمكننا من السيطرة على المواصلات والطرق المهمة التي تمر من خلال أراضي أرمينيا.

وسنواصل زيادة قدراتنا العسكرية. ونريد حل صراع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان حلا سلميا ومشاركتنا في المباحثات دليل واضح على ذلك. لكن الجميع يعرف وعليه أن يعلم أن العامل العسكري يلعب دورا خاصا في حل النزاع فلذلك سنستمر زيادة قدراتنا الحربية.

ونفذت في هذا العام أعمال كبرى للاجئين والمشرَّدين. وبنيت بيوت ومنازل لإسكان 5800 عائلة لاجئة وسلمت لهم. وهذا مؤشر قياسي في السنوات الأخيرة. وقدمت 626 منزل لعائلات الشهداء ومعاقي حرب قراباغ وسنواصل هذه السياسة في العام المقبل أيضا.

بالتأكيد، لإجراء هذه الأعمال اليوم يجب أن يكون الاقتصاد قويا ويوجد هذا الاقتصاد. ولا تتوقف أذربيجان اليوم على أحد من حيث التنمية الاقتصادية. اقتصاد أذربيجان اقتصاد مستقل وهو عامل يقوي سياستنا المستقلة. وينمو الناتج المحلي الإجمالي هذا العام والقطاع غير النفطي والإنتاج الصناعي والنمو في القطاع غير النفطي الصناعي أكثر من 9 في المائة. ونمت صادراتنا نحو 40 في المائة. واستثمرت 10 مليارات دولار في اقتصاد البلد. حسب اخر تقارير برنامج ممارسة التجارة للبنك الدولي، تحتل أذربيجان المركز الـ25 على نطاق العالم. وهذا يدل على أن الإصلاحات التي نفذناها والنزاهة والإصلاحات الاقتصادية الجادة تثمر نتائجها ويشيد البنك العالمي بذلك.

ونعير أهمية كبيرة للتكنولوجيا الحديثة. وأطلق قمرنا الصناعي الثالث إلى مدار الفضاء هذا العام. هذا حدث عظيم. أذربيجان عضو للنادي الفضائي الذي يشمل على أعضاء محددة في العالم ونعزز مواقفنا في هذا المجال.

وجرى هذا العام حفل افتتاح ممر الجنوب للغاز. وفي شهر مايو احتفلنا بهذا الحدث المهيب. هذا إنجاز تاريخي عظيم. وفي الوقت ذاته، افتتح مشروع "تاناب" شهر يونيو العام الحالي افتتاحا رسميا وبذلك تكونت فرص جميلة جدا لاستكمال كامل لممر الجنوب للغاز. هذا إنجازنا التاريخي وسيرى الشعب الأذربيجاني فوائد هذه المشاريع خلال العقود.

وافتتحنا هذا العام ميناء "آلات" البحري التجاري. وهو أيضا حدث تاريخي. تتحول أذربيجان إلى مركز بالغ الأهمية للنقل ليس للمنطقة فقط بل ولكنها للأوراسيا أيضا. ممرات الشمال والجنوب والشرق والغرب تمر عبر أراضينا. وتمكننا البنية التحتية القوية للنقل من أن نستفيد من إمكاناتنا للعبور بفوائد كبيرة للغاية.

كما تعرفون، أعلنا عام 2018م "عام جمهورية أذربيجان الشعبية" بمرسوم أصدرته أنا مطلع العام. واحتفلنا بالذكرى السنوية الـ100 لجمهورية أذربيجان الشعبية في احتفالات مهيبة سواء في بلدنا وخارجها. أذربيجان اليوم وريث جمهورية أذربيجان الشعبية. أذربيجان أصبحت قوية ومستقلة وحرة إلى درجة لم يسبق لها هذا في الماضي.

أجريت الانتخابات الرئاسية في بلدنا هذا العام. ابدى الشعب الأذربيجاني ثقة عالية فيّ للمرة التالية وأشاد بنشاطي. وقد سعيت بصفتي رئيسا خلال مدة السنوات الـ15 الأخيرة إلى أن أخدم للشعب بشرف. وسأواصل السعي إلى الا ادخر من جهد إلا وسأبذله من اجل تنمية أذربيجان وتقويتها ورفع رفاهية الشعب. ولديّ هدف واحد: إقامة دولة أذربيجان القوية وخدمة الشعب بشرف.

واليوم نحتفل بيوم تضامن أذربيجانيي العالم. وانتهازا مني للفرصة، أنقل تحياتي إلى جميع الأذربيجانيين المقيمين بمختلف أرجاء العالم، المقرونة بتمنياتي نجاحا.

مواطنينا المحترمين، الأخوات العزيزات والأخوة الأعزاء،

أهنئكم مرة أخرى من صميم القلب بمناسبة عيد رأس السنة ويوم تضامن أذربيجانيي العالم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده