أخبار رسمية


الرئيس إلهام علييف يجتمع مع عائلات الشهداء – إضافة

باكو، 28 يناير، أذرتاج

اجتمع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف والسيدة الأولى مهربان علييفا في 28 يناير اليوم لدى القصر الرئاسي بأفراد عائلات الشهداء.

أفادت أذرتاج أن الرئيس إلهام علييف أعرب عن احترامه العميق بممثلي عائلات الشهداء سائلا الله عز وجل أن يغفر لهم وأفاد انهم استشهدوا من اجل الوطن. وقال رئيس الدولة إن الوطن ضحى منذ مطلع 1990م آلافا من أرواح أبنائه نتيجة حرب قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان وتحول أكثر من مليون نسمة إلى لاجئين ومشردين مشيرا إلى أن تلك الفترة التي تتسم بانعدام السلطة شهدت احتلال جزء من أراضي البلد.

وأشار الرئيس إلهام علييف إلى أن مواقف أذربيجان تتقوى إلى الدرجة الكافية في عملية المباحثات بفضل قدراتها العسكرية ونفوذها الدولي وإمكاناتها المتزايدة مشددا على أن إعادة بناء سلامة أراضي البلد اهم قضية بالنسبة لنا وأن القرارات الكثيرة المتخذة بشأن النزاع قد ضمنت الدعم الدولي لوحدة أراضي البلد. وقال رئيس الدولة إن أذربيجان شعبا ودولة لن تقبل الاحتلال مفيدا أن بناء الجيش يلقى في السنوات الأخيرة تنفيذ الأعمال الكبيرة مع أن الناس المعانين من الحرب تشملهم الاعتناء والدقة. وقال الرئيس إلهام علييف إن السنوات الأخيرة شهدت بناء أكثر من 100 بلدة للاجئين والمشردين ومنح المنازل والشقق لمثل هؤلاء الناس وإن هذه الإجراءات مستمرة هذه السنة أيضا مفيدا أن عائلات الشهداء منحت لها المنازل والشقق والسيارات أيضا.

وقال الرئيس إلهام علييف إنه أصدر قرارا أول عقب انتخابه رئيسا للبلد بشأن تعزيز الدفاع الاجتماعي لعائلات الشهداء موضحا أن القرار الجمهوري المذكور ينض على دفع مدفوعات أحادية المرة تبلغ 11 ألف مانات لنحو 10 ألاف عائلة شهيد مبلغا أن العملية انطلقت وقد شملت إلى الآن أكثر من 3 آلاف عائلة حصلت على المدفوعات. وقال رئيس الدولة إن العائلات التي حصلت على المدفوعات من قبل أخضعت للدراسة الشاملة من جديد التي أظهرت أن الأموال التي حصلت العائلات عليها لا توافق مع صرف العملات لليوم الأمر الذي اتخذ الرئيس إلهام علييف نتيجة له قرارا جديدا زاد من عدد المواطنين الذين يحصلون على 11 ألف مانات.

ثم قدم رئيس الدولة بطاقات بلاستيكية تستخدم للحصول على المدفوعات أحادية المرة لورثة الجنود الشهداء.

ثم ألقى كلمة والد الشهيد نصرتوف ووالدة الشهيد علييفا وزوجة الشهيد علييفا ووارث الشهيد قولوزاده أعربوا فيها عن الشكر على الدقة والاهتمام للرئيس إلهام علييف والسيدة الأولى مهربان علييفا.

وقال رئيس الدولة إن الخدمة للشعب تبعث له مشاعر السرور الكبرى مفيدا أن البلد يتطور اليوم بسرعة ونتيجة السياسة الاقتصادية الناجحة تشهد أذربيجان تنفيذ المشاريع الاجتماعية الكبرى فيها لافتا إلى أن الهدف الرئيسي هو تحسين الحالة الاجتماعية للمواطنين. وأشار رئيس الدولة إلى أن قرية جوجوق مرجانلي تحولت إلى رمز إرادة لن ينكسر للشعب الأذربيجاني مفيدا أن إعادة بنائها أصبحت ممكنة نتيجة الانتصار الحربي. وزاد الرئيس إلهام علييف أن معارك أبريل أظهرت أمام جميع العالم أن أذربيجان دولة قوية وللبلد جيش قوي ولن يقبل الشعب الاحتلالَ ورفع جزيل شكره لعائلات الشهداء على تربية وتنمية وتوعية الأبناء الأبرياء الوطنيين. وأضاف أن الشعب الأذربيجاني فخور بشهدائه ويجل دائما ذكراهم.

وفي الختام التقطت صور تذكارية.

هذا وإن الدقة والاعتناء لعائلات الشهداء احدى الاتجاهات الهامة للنهج السياسي الذي ينتهجه الرئيس إلهام علييف. ومنحت حتى الآن للمواطنين من هذا التصنيف 6654 منزل وشقة و6144 سيارة وفي العام الماضي 626 منزل ومن المخطط منح 800 منزل وشقة على الأقل هذا العام لهم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده