ثقافة


الرئيس إلهام علييف: نسعى إلى أن تنمو صناعة السياحة في أذربيجان نموا أسرع

باكو، 13 فبراير، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف إن السياحة مجال بالغ الأهمية بالنسبة لكل بلد وثمة بلدان يعود فيه الجزء الرئيسي في ناجتها المحلي الإجمالي إلى السياحة ونسعى نحن الآخرين إلى أن نوسع إمكانات أذربيجان السياحية ونتخذ خطوات مختلفة في هذا الاتجاه.

أفادت أذرتاج عن الرئيس إلهام علييف قوله في مقابلة صحفية أدلى بها لقناة ريال المحلية إن البنية التحتية كانت مبنية بالدرجة الأولى وفي حال غيابها لن يأتينا أي سائح. وفي أذربيجان 6 مطارات دولية ناشطة حاليا وكان علينا إنشاء طرق جميلة وسكة حديد ومرافق الخدمات وفنادق ومنشآت اجتماعية كما أن مسائل الأمن خاصة في مثل هذه الأوقات من الأوليات بالنسبة لكل سائح وأذربيجان احدى البلاد الأكثر أمنا في العالم وكذلك كرم الضيافة للشعب الأذربيجاني والمناخ الجميل والظروف المناسبة والطبيعة الخلابة وكل هذا من الشروط الرئيسية لتنمية السياحة في البلد وقد أنشأنا كل هذا وكان الأمر الثاني يعود إلى كيفية جلب سائحين وكيفية عرض وتقديم أذربيجان عبر العالم. وكانت الفعاليات الدولية المنظمة في أذربيجان لعبت دورا خاصا حيث أن الألعاب الأوروبية المنظمة في أذربيجان عام 2015م وسباق الفورمولا واحد عام 2016م قد زادتا عدد السائحين الوافدين إلى البلد بنسبة 22 في المائة وطيب ولماذا ما كان هذا العدد ينمو إلى ذلك الحين وقد كنا نحاول زيادته بمختلف الخطوات لجلب السائحين؟ ثم استضفنا النسخة الرابعة من ألعاب التضامن الإسلامي عام 2017م فلاحظنا زيادة عدد السائحين من البلاد المسلمة زيادة حادة ومن بعض تلك البلدان قدر 3-4 مرات. ونما عدد السائحين عام 2017م بنسبة 20 في المائة وفي العام الماضي 6 في المائة. وربما ليس بنمو كبير ولكن القاعدة عالية وينمو العدد خلال شهر يناير العام الحالي أيضا. وسباق الفورمولا واحد بوحده ضمن ايراد نحو 300 مليون دولار إلى البلد مباشرا وقطاع الخدمات وتنظم هذه السباقات في 21 مدينة واذا أدت هذا السباق إلى خسائر مالية واقتصادية ولا جدوى فيها فلماذا تنظم في المدن المتطورة؟

وأشار الرئيس إلهام علييف إلى أن قطاع الخدمة يحصل على أرباح كبيرة من هذا المجال وتعد السياحة احدى أنواع التصدير واضرب لكم مثلا حصلت أذربيجان في العام الماضي على أرباح من صادراتها الزراعية اقل من السياحة وذلك يعني أن السياحة نوع من التصدير. ووردت إلى أذربيجان العام الماضي ملياري دولار من السياحة وتخدم هذه الأموال للمواطنين وقطاع الخدمة والضرائب والتنمية العامة وندرس خبرات البلاد المتقدمة ونسعى إلى أن تنمو صناعة السياحة في أذربيجان نموا اسرع وقد أتى البلد العام الماضي مليونين و800 ألف ضيف اجنبي وننتظر اكثر هذا العام وهذا اتجاه بالغ الأهمية لنمونا الاقتصادي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا