الذاكرة الدموية


إحياء ذكرى ضحايا مجزرة خوجالي في تبريز

تبريز، 25 فبراير، أذرتاج

اقامت القنصلية الاذربيجانية العامة في تبريز حفلا تأبينيا لإحياء الذكرى السنوية الـ27 لمجزرة خوجالي.

أفادت أذرتاج أن حاضرين أحيوا ذكرى ضحايا المجزرة بالوقوف لدقيقة صمت.

ثم قدم القنصل العام علي النقي حسينوف معلومات مفصلة حول مجزرة خوجالي افظع الجرائم المرتكبة ضد الأهالي المسالمين الاذربيجانيين الأبرياء خلال سير حرب أرمينيا العدوانية على أذربيجان.

وجاء فيها أن أن مجزرة خوجالي وقعت في 26 فبراير عام 1992 على يدي الوحدات المسلحة الأرمينية المدعومة بفرقة المشاة رقم 366 من جيش الاتحاد السوفيتي السابق المتمركزة في ذلك الوقت بمدينة خانكندي.

وقد قتل جراء مذبحة خوجالي 613 شخصا، وأخذ 1275 من السكان المسالمين العزل رهائن. بينما لا يزال مصير 150 شخصا مجهولا حتى يومنا الحاضر. ونتيجة للمأساة أصبح أكثر من 1000 شخص من السكان المسالمين معوقين بعد إصابتهم برصاص العدو. وكان من بين القتلى 106 نساء، و83 طفلا صغير السن، و70 مسنا. ومن بين المعوقين 76 شخصا من المراهقين والمراهقات.

وأبديت في هذه الجريمة العسكرية والسياسية 8 عائلات بالكامل، وفقد 25 طفلا والديهم، كما فقد 130 طفلا أحد والديهم. ومن أولئك الذين استشهدوا 56 شخصا قتلوا بوحشية غير مسبوقة وبلا هوادة حيث تم إحراقهم أحياءً وسلخ جلد رؤوسهم وقطع رؤوسهم واقتلاع أعينهم، وبقر بطون النساء الحوامل بالحراب.

وأضاف القنصل العام أن قوات الاحتلال الأرميني استولت عقب مجزرة خوجالي على 20 في المائة من أراضي أذربيجان بمحافظات لاتشين وكلبجار وأغدام وجبرائيل وفضولي وقوبادلي وزنكيلان أيضا ما أدى إلى مقتل اكثر من 20 ألف مواطن وتشريد اكثر من مليون لاجئ من مسقط رؤوسهم.

وأحاط القنصل العام المشاركين علما بالحملة الدولية "العدالة لخوجالي" المنفذة بمبادرة نائبة رئيسة مؤسسة حيدر علييف الخيرية.

ثم شاهد الحاضرون فيلما وثائقيا تحدث عن مجزرة خوجالي.

وتفقدوا جناحا خاصا معدا من جانب القنصلية العامة يعكس عن اعمال الإرهاب والاعتداء المرتكبة من جانب أرمينيا ضد أذربيجان من الكتب والمجلات والأفلام وكتيبات.

ثم أقامت القنصلية العامة مأدبة إطعام لثواب الفاتحة لأرواح ضحايا مذبحة خوجالي.

وشارك في الفعاليات مدير الإدارة العامة للشؤون الاجتماعية والثقافية لمحافظة أذربيجان الشرقية الإيرانية علي بدر شكوهي والنائب الأول لمدير الإدارة العامة للارشاد الإسلامي علي بيروزمنش ونائب رئيس السلطة التنفيذية لمدينة تبريز للشؤون السياسية والاجتماعية سعيد برزيكر ورئيس المندوبية الشمالية الغربية لوزارة الخارجية إسماعيل راغب بابائي والقنصل التركي العام في تبريز حسين كونكور وممثلون عن وسائل الاعلام ومواطنو أذربيجان المقيمون في تبريز.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا