أخبار رسمية


باكو تستضيف القمة العالمية الثانية لزعماء الأديان
الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف يشارك في افتتاح القمة

باكو، 14 نوفمبر / تشرين الثاني، (أذرتاج)

انطلقت اليوم فعاليات القمة العالمية الثانية لزعماء الأديان اليوم في باكو.

أفادت وكالة أذرتاج أن رئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف والسيدة الأولى مهربان علييفا يشاركان في هذه القمة.

ثم التقطت صور تذكارية جماعية.

بدأت القمة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

وافتتح القمة الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بكلمة.

ثم قرئ مرسوم الرئيس إلهام علييف لمنح وسام "حيدر علييف" لرئيس إدارة مسلمي القوقاز شيخ الإسلام الله شكر باشازاده. قدم رئيس الدولة إلهام علييف وساما لشيخ الإسلام الله شكر باشازاده.

القى رئيس إدارة مسلمي القوقاز شيخ الإسلام الحاج الله شكر باشازاده كلمة في القمة.

وثم القى كلمة بطريرك موسكو وعموم روسيا كيريل.

قدم البطريرك كيريل لشيخ الإسلام الله شكر باشازاده وسام "القديس سيرافيم ساروفسكي" من الدرجة الأولى للكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

يشارك قادة وممثلين من أكثر من 70 دولة من 5 قارات و25 ديانة وديانات تقليدية وحوالي 500 ممثل رفيع المستوى من 10 منظمات دولية مؤثرة وبما في ذلك رؤساء وزعماء أديان في الاتحاد الروسي في القمة التي تنظم بناء على أوامر رئاسية أصدرها الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف بمناسبة الذكرى الـ70 لميلاد شيخ الإسلام الله شكر باشازاده رئيس قمة باكو الثانية لقادة الأديان للعالم ورئيس إدارة مسلمي القوقاز.

إن قمة باكو الثانية لزعماء الأديان للعالم التي تستضيفها الحكومة الأذربيجانية حول تطوير الحوار بين الأديان وتعزيز وتطور القيم الإنسانية مثل التفاهم المتبادل والتضامن الإنساني هي استمرار منطقي وتطوير مساهمتهم في تعزيز العلاقات بين الثقافات والأديان وتنمية العلاقات المتبادلة بين الثقافات والأديان المختلفة وبناء الثقة المتبادلة للأحداث الدولية في إطار "عملية باكو" و"التعددية الثقافية" و"التضامن الإسلامي" التي بدأت ونفذت بمبادرة رئيس دولتنا وبما في ذلك "قمة باكو العالمية الأولى لزعماء الأديان" و"مركز باكو الدولي للتعاون بين الأديان والثقافات".

خلال اجتماع القمة تعقد مناقشات حول مواضيع الدور المثالي لدولة أذربيجان في تعزيز التعددية الثقافية والتسامح والتضامن بين الأديان، مساهمة شيخ الإسلام الله شكر باشازاده في تنمية التعاون بين الثقافات والأديان كزعيم ديني وشخصية اجتماعية عامة، زعماء الأديان ضد الإرهاب والعدوان وكره الأجانب وكراهية الإسلام ومعاداة السامية وكراهية المسيحية، أهمية الأنشطة المشتركة لزعماء الأديان، الحكومة والعلوم والشخصيات العامة في حماية حقوق المرأة والطفل وتعليم الشباب.

وسيتم اعتماد إعلان باكو بشأن نتائج القمة.

يذكر أن الرئيس إلهام علييف وقع على مرسوم حول إنشاء اللجنة المنظمة لعقد قمة باكو العالمية الثانية لزعماء الأديان في 11 أبريل من هذا العام.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده