أخبار من خط الجبهة


كبير القساوسة في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية: استهداف السكان المسالمين لأذربيجان من قبل جيش أرمينيا عمل إرهابي وجريمة حرب

كنجه، 14 أكتوبر، أذرتاج

استهداف السكان المسالمين لاذربيجان من قبل جيش أرمينيا عمل إرهابي وجريمة حرب. ادين هذا. هذا عدوان. يقاتل العسكريون في ساحة القتال، لكن الإرهابيين يستهدفون السكان المسالمين.

أفادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالها آليكساندر نيفسكي كبير القساوسة في الكنيسة الأرثوذكسية الروسية فارفولومي دنيس سوتنيكوف في حديثه مع الصحفيين.

قال كبير القساوسة انه يستنكر استهداف كنجه ثاني اكبر مدينة أذربيجان من قبل أرمينيا ومقتل الأطفال والنساء والمسنين نتيجة لهذا.

أشار دنيس سوتنيكوف الى ان لا جناح للسكان المسالمين. لكن الأرمن يتخذون خطوات ماكرة بشكل متعمد لجر أذربيجان الى الاستفزازات: "رئيسنا إلهام علييف رجل السياسة الحكيم. يقود الناس الى الانتصار ويدعوهم الى الطريق الصحيح. سألنا في دعواتنا اليوم السلام في العالم، وتمنينا تحرير أراضينا المحتلة واحيينا ذكرى السكان المسالمين القتلى. قراباغ ارضنا. رغم اني من اصل روسي فإني ولدت وترعرعت في كنجه. كنجه مدينة وأرض عزيزة إلي. وألحقت اضرارا كبيرة لهذه الكنيسة التي تحتضن المراسم اليوم نتيجة القصف الصاروخي الأرميني. بالتأكيد، هذه الخطوة لارمينيا سيئة جدا. يجب ألا يكون هكذا. انتظرت أذربيجان التي هي دولة التسامح والتنوع الثقافي لمدة 30 عاما بفارغ الصبر تحرير أراضينا بالطريق السلمي. نسأل الله في دعواتنا ان يحل السلام في بلدنا واراضينا. اناشد كل العالم ألا يمنع من عملنا العادل. يجب انهاء الاحتلال."

يجب الذكر ان الكنيسة الأرثوذكسية الروسية نظمت في 14 أكتوبر مراسم احياء ذكرى القتلى من المدنيين نتيجة العمل الإرهابي الذي ارتكبه جيش أرمينيا في ليلة 11 أكتوبر.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا