أقاليم


هناك طلب على الأرز المحلي في الدول الأوروبية أيضاً – ريبورتاج من بلاسوفار- الفيديو

بيلاسوفار، 6 نوفمبر، إسماعيل جعفرلي، أذرتاج مكن تنفيذ "برنامج الدولة لتطوير الأرز في جمهورية أذربيجان للفترة 2018-2025" وزيادة الاهتمام بإنتاج الأرز من توفير قوة دفع خاصة لإحياء هذا القطاع في السنوات الأخيرة. يهتم المستثمرون المحليون أيضًا بتطوير هذا القطاع في بيلاسوفار انطلاقاً من الظروف المناخية المواتية للمقاطعة.

تؤكد أذرتاج أنه على مدى السنوات الثلاث الماضية، تم توسيع حقول الأرز في قرية صمد أباد في المقاطعة باستخدام الآلات والآليات الحديثة على أساس التقنيات الجديدة. الهدف الرئيسي هو زيادة الإيرادات في السوق المحلي وتقليل كمية منتجات الأرز مجهولة المنشأ المستوردة إلى البلاد.

يقول المهندس الزراعي التركي عبد الله جزغين إنه من الملائم جداً زراعة هذا النبات في بيلاسوفار: "في العام الماضي قمنا بزراعة الأرز على مساحة 700-750 هكتار. كانت الإنتاجية جيدة أيضاً. هذا العام، وبسبب مشكلة المياه في الطقس الحار اتخذنا إجراءات احترازية وتمكنا من زراعة الأرز على مساحة 200 هكتار. ثم تم حل مشكلة الري عندنا. إذا لم تكن هناك مشكلة الري في العام المقبل فسنوسع حقولنا. تربة بيلاسوفار خصبة جداً. بسبب خصبها من الملائم لنا أن نزرع هذا النبات ".

وفي رأي الخبير الزراعي، من بين الأصناف المزروعة حالياً أن أصناف الأرز الطبيعية والعضوية بالكامل مثل "أبولا" و"أوكيانو" و"هاشمي" تثير اهتمام معظم الأسواق الخارجية. في العام الماضي، تم تصدير المنتج إلى الأسواق الروسية وهناك طلب من الدول الأوروبية الأخرى على الأرز بسبب جودته. وهذا ما أكده المهندس الزراعي التركي عبد الله جزكين: “نحصد ما يصل إلى 10 أطنان من الأرز لكل هكتار من نفس الأصناف التي نزرعها في تركيا. نريد أن نزرع تلك الأصناف الخصبة هنا أيضاً. إذا نمت هذه الأصناف هنا، أعتقد أن زراعة الأرز ستعد شغل رئيسي للسكان في المقاطعة.

في الوقت الحاضر يجري تنفيذ أعمال الحصاد التي هي على وشك الانتهاء بمساعدة الآلات.

قال الميكانيكي أنار ميرزاييف إن الخسائر تقل أثناء الحصاد بالماكنة: "من الممكن إجراء حصاد مثالي وعالي الجودة في الوحل أيضاً. إنها مختلفة تماماً عن الطريقة التقليدية. أي أنه يمكننا حصاد منتجاتنا دون خسائر وفي الوقت المحدد. كما أن عملية خفق الأرز تسير بشكل جيد للغاية. على الرغم من أن الأرض موحلة، إلا أن الأرز نفسه يجف جيداً.

من الجدير بالذكر أنه قد تم زراعة الأرز على مساحة 3 ألاف هكتار في بلدنا هذا العام. بشكل عام، تم زراعة الأرز في 10 مقاطعان تضمن مناطق كنجه-غازاخ ولانكران وآران الاقتصادية هذا العام. تقع معظم الحقول المزروعة في مقاطعات لانكران وأغداش وأوجار.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا