أقاليم


رسالة سلام موجهة إلى العالم بلغة الموسيقى من الأراضي المحررة لأذربيجان

جبرائيل، 8 فبراير، أذرتاج

لعزف الموسيقى على أنقاض دار الثقافة في مدينة جبرائيل المحررة معنى رمزي بالنسبة لي. بهذا الأداء، دعوت العالم الى السلام والازدهار.

وقالت هذا لوكالة أذرتاج عازفة الكمان في الرباعية الوترية لأذربيجان جيله سيدوفا.

خلال زيارة السلك الدبلوماسي في أذربيجان إلى جبرائيل في 6 فبراير عزفت مقطوعة من فيلم "قائمة شندلر" ومقام "أرازباري" السمفوني لعزير حاجبيلي والجزء الثالث من حفلة "الشتاء" لأنطونيو فيفالدي بين أنقاض بيت الثقافة بالمدينة.

قالت جيله سيدوفا إنها تزور الأراضي المحررة للمرة الثانية: "كنت حزينة للغاية لرؤية أراضينا مدمرة. ذات مرة، عاش الناس هنا بسعادة. من وجهة النظر هذه، يعتبر أداء الموسيقى في الأنقاض رمزياً. بهذا العرض دعوت الى السلام والازدهار".

وأعربت جيله سيدوفا عن ثقتها في إعادة إعمار أراضينا المحررة قريباً وأعربت عن شكرها للقائد العام إلهام علييف والجنود الأذربيجانيين على تحقيق الحلم للعودة الى اراضينا. "بفضل انتصارنا المجيد، بدأت العودة الكبرى إلى أراضينا. حلمي الأكبر هو أن أعزف في هذه الأراضي مع برنامج حفلات موسع. إنني أتطلع إلى ذلك اليوم".

من الجدير بالذكر أن جيله سيدوفا ولدت في 20 أغسطس 1995 في باكو. تخرجت من قسم الكمان في مدرسة بلبل الثانوية للموسيقى. إنها حائزة على جوائز المسابقات الدولية. اسمها مكتوب في "الكتاب الذهبي" للمواهب الشباب لأذربيجان.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا