أقاليم


محمية غابالا التاريخية تدعو شركات السياحة للتعاون

غابالا، 8 فبراير، مصطفى داداشوف، أذرتاج

تقع محمية غابالا التاريخية التي تعمل تحت إشراف دائرة الدولة لحماية وتنمية واستعادة التراث الثقافي لدى وزارة الثقافة في جمهورية أذربيجان الحالية قريتا تشوخور غابالا وتوفلا على بعد حوالي 18 كيلومتراً جنوب غرب مركز المقاطعة. تعد هذه المنطقة من أحد الأماكن التاريخية التي يزورها السياح الأجانب القادمون إلى بلادنا والمحليون. تغطي المحمية غنية بالأسرار التاريخية ومركز غابالا الأثري الواقع في المنطقة المعالم التاريخية والثقافية والمعمارية والإثنوغرافية والأثرية والمواقع التذكارية المرتبطة بالأحداث والشخصيات التاريخية وممتلكاتهم.

صرح مدير المحمية ظاهر كريموف لوكالة أذرتاج أن المنطقة التي تحتوي على بقايا مدينة غابالا القديمة التي كانت عاصمة لألبانيا القوقازية لمدة 900 عام من القرن الرابع إلى القرن الخامس قبل الميلاد ولها أهمية كبيرة للبحث الأثري والثقافة والسياحة. تغطي المحمية مساحة إجمالية قدرها 420 هكتار وتتكون من 3 مواقع تاريخية وهي المدينة القديمة وسالبير وقلعة. كانت المدينة القديمة التي تبلغ مساحتها 50 هكتاراً تعتبر المركز الرئيسي لغابالا من القرن الرابع قبل الميلاد إلى القرن الأول الميلادي. يتكون إقليم سالبير من هضاب عالية بين نهري كاراشاي وجوفورلو. تبلغ مساحتها 13 هكتاراً وتغطي سلبير الفترة من القرن الأول الميلادي إلى القرن الثاني عشر الميلادي. تغطي أراضي القلعة القرنين الأول والثامن عشر بعد الميلاد وتتكون أيضاً من هضبة عالية بين نهري كاراشاي وجوفورلو وفي القرن الحادي عشر تم تقسيمها إلى قسمين بواسطة خندق.

وبحسب كلام المدير، أنه أجريت حفريات أثرية على مساحة إجمالية قدرها 4 آلاف متر مربع بالمحمية. وتم الحفاظ على المكتشفات الأثرية وتركيب لوحات إعلامية وإشارات. وبني مركز غابالا الأثري الذي يلبي المتطلبات الحديثة بالقرب من المحمية وبدعم مالي من جمعية التبادل الثقافي الأذربيجاني الكوري SEBA (سيول - باكو). يعد المركز الأثري مكاناً لا يمكن الاستغناء عنه من حيث دراسة ماضي المدينة التاريخي وحاضرها والحفاظ عليها ونقلها إلى الأجيال القادمة. في نفس الوقت يعمل المركز بمثابة مركز للأبحاث العلمية. يتكون المركز الأثري من قاعتي عرض (متحف) ومختبر الترميم الحديث وقاعة مؤتمرات ومكتبة وصندوق أثري وغرف ملحقة. يتم تسجيل العينات المادية والثقافية التي تعثر عليها أثناء الحفريات الأثرية في المنطقة وتسليمها إلى صندوق المركز وعرضها على الزوار في قاعة المعرض. يتم نشر نتائج الحفريات بشكل دوري باللغتين الأذربيجانية والإنجليزية بدعم مالي من جمعية SEBA.

وقال ظاهر كريموف إن السياح وزوار المحمية يتعرفون على الحفريات الأثرية التي أجريت في المنطقة والمواد الأثرية المعروضة في مركز غابالا الأثري. يتم تقديم خدمات الرحلات للسائحين باللغات الأذربيجانية والروسية والإنجليزية. من أجل تنظيم استراحة السياح بشكل فعال ومثمر تتاح للزوار الفرصة لتذوق الأطباق الشهية من مطبخنا الوطني والتجول في الغابة والبحيرة، وكذلك ركوب عربة فايتون والذهاب لصيد الأسماك. يوجد أيضاً ساحة التسليات للأطفال وملاعب الرياضات والألعاب في المنطقة. كما يتم توفير الرعاية الصحية الأولية للزوار ومكتبة والتصوير الفوتوغرافي ونزهة عائلية في الغابة وعرض فيلم في المساء ومواقف للسيارات والأمن ورحلة إلى المعالم السياحية في المنطقة والمواقع التاريخية والمزيد من الخدمات الأخرى.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا