الذاكرة الدموية


عقد مائدة مستديرة في موضوع "ذاكرة خوجالي ومستقبل جنوب القوقاز"

باكو، 15 فبراير، أذرتاج

عقدت شبكة الصحفيين في القوقاز وشركة Timberwolf Phoenix المحدودة المسئولية بشكل مشترك المائدة المستديرة الافتراضية في موضوع "ذاكرة خوجالي ومستقبل جنوب القوقاز".

أبلغت لجنة الدولة للعمل مع المغتربين أذرتاج أن الحدث الذي أحيى ذكرى ضحايا الإبادة الجماعية في خوجالي بدقيقة صمت أدير من قبل إيرينا تسوكرمان، نائبة رئيس Timberwolf Phoenix المحدودة المسئولية.

قالت ياسمين حسنوفا التي هربت من خوجالي، لكن قتل والداها وأقاربها، إنها كانت تبلغ 12 عاماً من العمر وقت وقوع المأساة ولم تنس تلك الليلة الدامية وأن كل يوم تشتاق أذناها إلى سمع صوتهم وتشتاق عيناها إلى رؤيتهم. قالت ياسمين حسنوفا التي عرفت قتل والدتها تلك الليلة بعد مرور 16 عاماً إنها سعيدة لعدم وقوعها في أسرى المجرمين الأرمن.

قدرت المستشارة السياسية السابقة للبرلمان الأوروبي رينو ترومبيتا تصرفات الأرمن في مذبحة خوجالي كأنها انتهاك كامل لجميع المعاهدات والاتفاقيات التي تمت صياغتها بعد الحرب العالمية الثانية.

قدم المعلق السياسي والمؤلف راؤول لوفيري في حديثه عن كتابه الصادر عام 2016 بعنوان "الجريمة في الجبال" معلومات مستفيضة عن طرق تدمير بلدة خوجالي الصغيرة التي كان عدد سكانها يبلغ 7 آلاف نسمة ومحاولة المدنيين العزل الهروب عبر ممر للتخلص والفظائع التي ارتكبت ضدهم من قبل الجيش الأرمني.

قال عضو نقابة المحامين في برشلونة خافيير ميدينا إن أولئك الذين أرادوا إحداث الانقسام في كاتالونيا في إسبانيا واجهوا نفس مشاكل الأرمن الذين تقدموا بطلب إلى الاتحاد السوفيتي للانفصال عن أذربيجان في ذلك الوقت. وقال إن أهداف الكاتالونيين والأرمن كانت انفصالية.

حكت عضوة شبكة الشباب للشتات الأذربيجاني والصحفية المستقلة المقيمة في الولايات المتحدة أرزو جايد قصة فتاة تبلغ من العمر خمس سنوات طلبت من والدها بقتلها ثم بقتل والدتها وثم نفسه عندما رأت وحشية المأساة عن كثب. لم يستطع إخفاء دهشته من كيفية إجبار طفلة صغيرة على التفكير في مثل هذه الأشياء.

ذكر المتحدثون بأن خوجالي جزء لا يتجزأ عن أذربيجان وواحدة من المناطق الاستراتيجية الهامة في قره باغ وأشاروا إلى أن الجريمة التي ارتكبتها القوات المسلحة الأرمينية ضد الأذربيجانيين في المدينة ليلة 25-26 فبراير 1992 كانت واحدة من أكثر الأحداث وحشيةً في تاريخ البشرية. أعرب المشاركون في المائدة المستديرة عن دعمهم للموقف العادل والمنصف لشعبنا وأبلغوا أنهم شاهدوا بعيونهم خلال زياراتهم لأذربيجان أن بلدنا بلد ذو قيم عريقة ومتعددة الثقافات ومتسامحة وحديثة.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا