ثقافة


نقوش زيكورات في ابشيرون

باكو، 16 أبريل (أذرتاج)

تكمن ارض ابشيرون اسرارا كبيرة في احضانها. مع الاسف ان المراقب غير المحترف لا يعرف الآثار القديمة للإنسان ولهذا السبب تتعرض للمحو. والحال ان بقايا الخفاريات والنقوش والنحت على الصخور قد تنم عن شيء كثير حول حياة الانسان القديم.

عثر الباحثون الاذربيجانيون الذين كانوا يدرسون مسكن الانسان (يعود تاريخه الى العهد البرونزي) في مكان يدعى اوميد قايا قرب قرية نارداران ضاحية باكو قبل هذا بعدة سنوات على رموز عجيبة منحوتة على الصخور. كان هذا النقش عبارة عن سلسلة من المربعات وفي وسطها قعرة. اطلقوا على النقش شرطيا اسم "زيكورات".

كان زيكورات (معبد فيما بين النهرين) مؤلفا من الهرم المدرج (5-3 ادراج)، كان يقع في ذروته معبد. كان شكل زيكورات يرمز الادراج نحو قبة السماء بشكل جلي وسافر. قد نصب اول زيكورات كبير وذي 3 طوابق في مدينة اور بالعراق في القرن الواحد والعشرين قبل الميلاد. يشبه النشق المكتشف بتصميم ذلك المعبد.

فيما بعد اكتشف مثل هذا الشكل لزيكورات على الصخرة الموجودة في مسكن الانسان القديم كلزاغ. تقع كلزاغ على بعد عشرات كلومتر من مكان يدعى اوميد قايا. لذا لا يمكن اعتبار التشابه بين هذين النقشين مصادفة. كما تم العثور على رسم زيكورات المحفور على الحجر المكتشف بمردكان ضاحية باكو. ويحفظ هذا الحجر الآن في القلعة المربعة بمردكان. يصل عدد مربعات متداخلة الى 5 مربعات. يمكن العثور على مثل هذه النقوش في قوبوستان واسترارا التي تقع على بعد 200 كم من باكو.

وما هو معنى رسم زيكورات وما كان هدفه في الحقيقة؟ ولم يتم الرد على هاذين السؤالين بعد. والمعلوم هو ان هذا النقش لعب دورا مهما في حياة الانسان القديم في فترة معينة (قبل هذا بـ54-4 الاف سنة) في ابشيرون. وأي دور؟ ستكشفه الدراسات

اللاحقة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا