أقاليم


إعداد خارطة 28 قرية جنوب البلاد تعرضت لسياسة التهجير في حقبة الاتحاد السوفييتي – صورة

باكو، 18 أغسطس، أذرتاج

أعد المؤرخ علي أصغر ميرزايف خارطة 28 قرية لمحافظة جليل أباد تعرضت لسياسة التهجير في حقبة الاتحاد السوفييتي خلال الخمسينات من القرن السابق.

أفادت أذرتاج أن القرار بترحيل القرى الواقعة في الأراضي المحاذية للحدود من محافظات البلد الجنوبية رغم انه صدر عام 1944م فإن هذه العملية نفذت في الفترة ما بين 1952-1953م.

كما أن القرار السري رغم انه كان ينص على تهجير السكان بناء على موافقتهم فإن أهالي القرى رحلوا من مسقط رؤوسهم قسرا وتم توطينهم أساسا في أراض فارغة وغير مأهولة بمحافظات صابر أباد وشروان وصاليان وكذلك سائر محافظات أران وبما أن هذه الأراضي كانت في البداية عارية عن البنية التحتية للحياة والمعيشة تمكن بعض من العائلات فيما بعد من العودة سرا.

وعلى الرغم من أن الوثائق الرسمية كانت تعلل بضمان أمن الأراضي المطلة على الحدود كسبب بتهجير القرى فإن قيادة الاتحاد السوفييتي كانت قلقة للغاية في الأصل بعلاقات هذه القرى الثقافية والاقتصادية بأذربيجان الجنوبية.

فضلا عن ذلك كان من المخطط ضمنا لاستغلال هؤلاء الأهالي أيضا كأيد عاملة منخفضة التكلفة في زراعة القطن النبات الاستراتيجي في منطقة أران.

وغالبية أراضي هذه القرى التي لا نجد أسماءها إلا في الوثائق الأرشيفية حاليا مدرجة في رصيد أراضي الدولة وتزرع على أساس الإعارة.

يذكر أن سياسة التهجير والترحيل للاتحاد السوفييتي نفذت كذلك خلال تلك السنوات بجانب محافظة جليل أباد على قرى محافظات أستارا ويارديملي وليريك أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا