ثقافة


توقيع مذكرة التفاهم بين تركصوي وهنغاريا

10 أكتوبر، بودابست، أذرتاج

إن منظمة TURKSOY التي هي المنظمة الدولية للثقافة التركية المؤسسة في أنقرة في عام 1993 وتشمل فعاليات المنظمة جميع أنحاء العالم بغية توطيد وحدة الشعوب الناطقة بالتركية وتعزيز الثقافات ذات الجذور المشتركة ونقل التراث الثقافي المشترك إلى الأجيال المقبلة. يشارك في هذه الفعاليات علماء وشخصيات الثقافة من الدول الأعضاء في TURKSOY، وكذلك ممثلون عن الدول الشريكة. لقد وصل التعاون المتنامي بين تركصوي وهنغاريا إلى المستوى الذي يمكننا أن نعتبره قدوة تقتدي بها للبلدان الأخرى.

نتيجة للمفاوضات بين قيادة TURKSOY والحكومة الهنغارية توصل الطرفان إلى القرار عن تثبيت التقدم المحقق من خلال التوقيع على اتفاقية التي ستحدد مجالات التعاون وستكون وثيقة إرشادية للتفاعل والحوار في المستقبل.

أفادت وكالة أذرتاج أن كلاً من الأمين العام للتركصوي دوسن كاسينوف وأمين الدولة بوزارة الموارد البشرية الهنغارية زولتان لورينزي وقع في 9 أكتوبر على مذكرة التفاهم عن التعاون في مجال الثقافة. دفعت هذه الوثيقة إلى إضفاء الطابع المؤسسي على العلاقات بين هنغاريا وتركيا منذ حصول بودابست على صفة المراقب في المنظمة. تم منح هذا الوضع الفخري لهنغاريا في القمة السادسة للدول الأعضاء في TURKSOY في العام الماضي. ألقى رئيس الوزراء الهنغاري المشارك في القمة فيكتور أوربان كلمة فيها.

تشجع هذه الوثيقة الموقعة في 9 أكتوبر التعاون بين هنغاريا والدول الأعضاء في TURKSOY في مجالات الموسيقى والمسرح والرقص والفنون الجميلة والأدب ونشر الكتب والفن السمعي البصري والمكتبات والمتاحف.

ألقى الأمين العام للتركصوي دوسن كاسينوف كلمة في حفل التوقيع وقال فيها: "لدينا الكثير من القواسم المشتركة مع الشعب الهنغاري. على سبيل المثال، تتفق تماماً مواقفنا حول أهمية الحفاظ على تقاليدنا. يدل افتتاح مكتب مجلس التعاون للدول الناطقة بالتركية (مجلس التركصوي) في هنغاريا ومستوى التعاون بين التركصوي وهنغاريا على حقبة جديدة من التكامل بين بلدينا وكذلك على تواجد القيم المشتركة بيننا. إن إضفاء الطابع المؤسسي على العلاقات بين التركصوي وهنغاريا سيكون مفيداً جداً للعالم التركي بأسره وسيكون له تأثير إيجابي على تعزيز صوت العالم التركي في أوروبا ".

وجه الأمين العام للتركصوي دعوة لوزير الموارد البشرية الهنغاري ميكلوس كوسليري لحضور اجتماع مجلس وزراء الثقافة في المنظمة. وأشير إلى أن منظمات مثل TURKSOY تساعد في توسيع التعاون.

حضر الحفل موظفو سفارات أذربيجان وتركيا وكازاخستان في هنغاريا وممثلو مجلس التركصوي في بودابست والمراسلة الخاصة لأذرتاج في هنغاريا.

بروانه غاراييفا

المراسل خاصة لأذرتاج

بودابست

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا