أقاليم


استيراد مليون غريسة للتوت من الصين إلى أذربيجان

باكو، 6 ديسمبر، أذرتاج

تواصل أذربيجان أنشطتها في إطار برنامج الدولة لتطوير تربية دود القز وغزل الحرير للفترة 2018-2025. يتوخى برنامج الدولة زيادة إنتاج القز الرطب إلى 6 ألاف طن بحلول عام 2025. على أساس خطة العمل في البرنامج يتوخى دعم تطبيق النهج العنقودي وإيجاد السلالات والهجينات الخصيبة الجديدة من دودة القز وتوسيع نطاق الأبحاث العلمية في القيام بزراعة البذور الأولية ودعم بناء معامل زراعة البذور التي تقوم بتوفير بذور دود الحرير الصناعية للتوت للمزارعين العاملين في مجال تربية دودة القز وغزل الحرير.

وفقاً لبرنامج الدولة، تقوم وزارة الزراعة بإحضار عسالج التوت عالية الغلة والمقاومة للظروف المناخية من جمهورية الصين الشعبية لتوسيع مستودع الأعلاف وزراعة أشجار التوت الجديدة.

افادت أذرتاج أنه تحقيقاً لهذه الغاية، تم استيراد مليون غريسة من التوت من جمهورية الصين الشعبية إلى أذربيجان. قام موظفو وزارة الزراعة بفحص الغرائس في مطار حيدر علييف الدولي. وأُبلغوا أنه سيتم توزيع غرائس التوت مجاناً بين المزارعين العاملين في مجال تربية دود القز والحرير في المناطق المحددة. تعد هذه الغرائس مقاومة للعوامل المناخية غير الملائمة بسبب تطعيمها وبسبب الجودة العالية للقز الرطب المنتج، تعتبر منتجاته مقاومة للمنافسة في السوق.

من الجدير بالذكر أنه حتى هذا الحين تم استيراد 3.5 مليون من غرائس التوت إلى البلاد. زرعت أشجار التوت بكثافة في 38 منطقة بمشاركة خبراء صينيين بعد إحضار 1.5 مليون من غرائس التوت من الصين في عام 2016 ومليون غريسة في عام 2017 ومليون في عام 2018. يتم تزويد المزارعين بالخدمات الاستشارية في زراعة التوت وأعمال التربية الأخرى.

وفقاً للمرسوم الرئاسي "بشأن التدابير الإضافية لتحسين القاعدة المادية والتقنية لإنتاج الحرير في جمهورية أذربيجان" المؤرخ في 19 مايو 2017 و"بشأن التدابير الرامية إلى مواصلة الدعم الحكومي لتطوير تربية دودة القز" تم اتخاذ عدد من الإجراءات لاستعادة مزرعة نسولة دود الحرير في كاخ وإنشاء مرافق إنتاج إضافية وتزويدها بمعدات حديثة، وكذلك لتخزين بذور القز وتوزيعها مجاناً بين المزارعين.

تسببت دفع الإعانات المقدمة للعاملين في تربية القز ب5 مانات لكل كيلوغرام من القز عند تسليمه إلى معامل المعالجة و4 ماناتات يدفعها معمل زيادة الاهتمام لهذا المجال. في الوقت الحاضر، تم توظيف 5543 منتجاً من 38 منطقة في البلاد في هذا المجال. ونتيجة لذلك، تم تحقيق 641 طناً من إنتاج القز في عام 2019 ودفعت 3 ملايين و100 ألف منانات للإعانات من ميزانية الدولة. لأول مرة في هذا العام تمت التغذية الثانية لـ 300 صندوق من دود القز في منطقة زرداب و50 صندوقاً في منطقة تارتار وتم إنتاج 7 ألاف كلوغرام من القز الرطب ب20 كلوغرام من كل صندوق وتسليمه إلى مؤسسات المعالجة. وفقاً للبرنامج الاستثماري في تنفيذ برنامج الدولة حول تربية دود الحرير لعام 2019 انطلقت أعمال بناء مجففات القز بقدرة إنتاجية ب200 طن وغرف الحضانة بمساحة 120 متراً مربعاً في كل من مناطق زرداب فضولي وبردا وآغسو وزغاتالا.

وفقاً لبرنامج الدولة، وبغية التنمية الكبيرة لغزل الحرير من المزمع زيادة إنتاج القز بزيادة مزارع التوت في السنوات القادمة وتحقيق إنتاج الأعلاف الاصطناعية في المختبر المختصص لمعهد البحوث العلمية البيطرية التابع لمركز العلوم والابتكار الزراعي. في الوقت نفسه، تم إنشاء مجلس منتجي القز المكون من 11 عضواً في وزارة الزراعة لمعالجة المشكلات التي يواجهها منتجي القز على الفور. سيساهم هذا المجلس في التطوير الاستراتيجي للقطاع في المستقبل القريب.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا