أقاليم


إنجاز مشروع سكة حديد قارس- اغدير- نخجيوان يجعل نخجيوان مركزاً هاماً للنقل

نخجيوان، 26 فبراير، أذرتاج

سيزيد إنجاز مشروع خط سكة حديد قارس- إغدير- أراليك - ديلوجو- سدراك - نخجيوان - جولفا من فرص التصدير لجمهورية نخجيوان ذات الحكم الذاتي التابعة لجمهورية أذربيجان ويجعلها محوراً مهماً للمرور العابر في المنطقة. سيربط هذا المشروع نخجيوان مع الصين والدول الأوروبية والخليج الفارسي. وهذا يعني أيضا استعادة طريق الحرير.

أفاد مكتب نخجيوان لوكالة أذرتاج أن مدير شركة "سكك الحديد لنخجيوان " المساهمة المحدودة المسؤولية ماهر علييف تعليقاً على توقيع مذكرة التفاهم بخصوص" مشروع خط سكة حديد قارس- إغدير- أراليك - ديلوجو- سدراك - نخجيوان - جولفا بين حكومة جمهورية أذربيجان وحكومة جمهورية تركيا" في 25 فبراير بمشاركة الرئيس إلهام علييف والرئيس رجب طيب أردوغان.

وأشار ماهر علييف إلى أن إمكانات نخجيوان التصديرية ستزداد بشكل كبير مع تنفيذ هذا المشروع. يمكن من الوصول المباشر لمنتجات نخجيوان إلى دول الساحة السوفيتية السابقة وكذلك إلى أوروبا وآسيا. على الرغم من إنتاج حوالي ألف نوع من المنتوجات في جمهورية الذاتية الحكم لا يزال هناك مشاكل في نقلها إلى السوق. المشكلة الرئيسية هي الصعوبات التي تواجهها النقل في نخجيوان.

بحسب كلامه في عهد الاتحاد السوفياتي كانت موارد نخجيوان مثل الملح الحجري والمياه المعدنية والمعلبات ومنتوجات الزراع والصناعات الخفيفة وغيرها من المنتجات التصديرية تنقل عن طريق السكك الحديدية. وكان يصدر ألف طن من الملح الحجري ومليون زجاجة من المياه المعدنية يومياً إلى دول ما بعد الاتحاد السوفيتي فقط. هناك طلب كبير على هذه المنتجات وكذلك المنتجات مثل حجر وحجر جيري لنخجيوان وكذلك الأسمنت وغيرها من المنتجات. سيؤدي تنفيذ مشروع سكة حديد قارس- إغدير- نخجيوان من هذه الناحية إلى واردات كبيرة لميزانية الجمهورية المتمتعة بالحكم الذاتي. سيحفز المشروع أيضاً تطوير مجالات مهمة مثل التعدين والمعادن وصناعة المكائن.

صرح مدير الشركة المحدودة المسؤولية بأن السكك الحديدية في نخجيوان في الوضع القابل للعمل حالياً. يتوخى أيضا في إطار المشروع نقل السكك الحديدية إلى نظام السكك الحديدية المزدوجة الحديث في نخجيوان وإنشاء أنظمة جديدة للإشارات والكهرباء، فضلاً عن مرافق البنية التحتية الأخرى. سيؤدي هذا إلى زيادة حركة الشحن وحركة الركاب إلى المستوى الأكثر حداثة. أيضا، مع استخدام العربات البرادة، سيتم تسليم المنتجات الطبيعية النظيفة بيئيا للجمهورية الذاتية الحكم إلى السوق العالمية بسهولة. ستؤدي زيادة فرص النقل إلى إعادة شعبية صناعة الحرير الشهير في أوردوباد والذي تم تطويره خلال الفترة السوفيتية. كما سيروج المشروع السياحة في نخجيوان.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا