أقاليم


صدور كتاب مكرس لاحتلال قرية باغانيس أيريم الأذربيجانية

غازاخ، 7 يونيو، رؤوف حاجييف، أذرتاج 

صدر كتاب بعنوان "قرية الشهيد الأول" المكرس للذكرى الثلاثين لاحتلال قرية باغانيس أيريم الأذربيجانية التي تحتلها أرمينيا .

يفيد المراسل الإقليمي لوكالة أذرتاج أن القوات المسلحة الأرمنية احتلت القرية الواقعة في مقاطعة غازاخ ليلة 23-24 مارس 1990. في ذلك اليوم، هاجم العدو المسلح بقوة كبيرة وأشعل النار في منازل سكان القرية، مما أسفر عن مقتل ستة معاقين ومدني. لم يكتف الأرمن بقتل الأبرياء وأحرقوا الناس حياً وارتكبوا مأساة غير مسبوقة في أذربيجان لأول مرة. قتل الأرمن رجلاً وامرأة وحتى طفلاً في هذه المجزرة. كان أكبر القرويين المحترقين حيا رجلاً عمره 75 عاماً وأصغرهم طفل عمره 39 يوماً. بالإضافة إلى ذلك، قتل العدو ضابط الشرطة الذي دافع عن القرية. خلال هذه المأساة، أحرق 17 منزلاً ونهب 11 منزلاً وشرد السكان من أراضيهم الأصلية وتناثروا في أجزاء مختلفة من المنطقة. وهكذا دخلت باغانيس أيريم تاريخ أذربيجان كأول قرية واحتلتها الأرمن وأحرقتها.

أبدى رئيس تحرير صحيفة "كويازان" وهي اللسان الحالي للسلطة التنفيذية لمقاطعة غازاخ الشاعر والصحفي إيلشين إسماعيل مبادرة وطنية وألف في عام 1999 كتاباً بعنوان "كانت مأساة حقيقية" عن احتلال قرية باغانيس أيريم. وأبلغ المجتمع الدولي عن الفظائع التي ارتكبها الأرمن. يحتوي الكتاب عن الوثائق التاريخية والصور وأخبار شهود عيان عن الأعمال الوحشية التي ارتكبها الأرمن.

وبالنظر إلى أهمية الموضوع وحقيقة أن قرية باغانيس أيريم لا تزال تحت الاحتلال وتم نشر الكتاب بالأبجدية الكيريلية، أعيد نشر كتاب "كانت مأساة حقيقية" بالأبجدية اللاتينية تحت اسم جديد وهو"قرية الشهيد الأول". وأضيفت معلومات جديدة إلى كتاب "قرية الشهيد الأول" نُشرت بدعم من السلطة التنفيذية لمقاطعة غازاخ وأثري العمل الدعائي التاريخي بصور تعكس الحقائق والأحداث. يحكي الكتاب عن قيام المسلحين الأرمن بتدمير الأشجار في باغانيس أيريم وإزالة حجارة المنازل وتدمير المقابر وتحويل القرية إلى خراب. كما يشير الكتاب التاريخي إلى أن قطاع الطرق الأرمن الذين لم يعاقبوا على الوحشية اللاإنسانية احتلوا 6 قرى أخرى في غازاخ بعد هذا الحادث الدموي - خيرليملي ويوخاري أسكيبارا وأشاغي أسكيبارا وسوفولو وبارخودارلي وغيزيل حاجيلي. ويشير الكتاب إلى أن 7 قرى في غازاخ اليوم تحت احتلال أرمينيا التي تمارس الإرهاب على مستوى الدولة.

بعد ذلك بعامين وفي ليلة 25-26 فبراير 1992، قامت القوات المسلحة الأرمنية بارتكاب إبادة جماعية ضد الشعب الأذربيجاني وكررت المأساة في خوجالي ليلة 25-26 فبراير 1992 على المناطق الأكثر واسعاً، لأن القوات المسلحة الأرمنية التي ارتكبت المذبحة في قرية باغانيس إيريم مرت دون عقاب.

يحتوي كتاب إيلشين إسماعيل "قرية الشهيد الأول" الذي هو كتابه العاشر على مقالات حول الاحتلال الحالي للقرية ورعاية الدولة للقرويين وظروف معيشتهم ، واستعداد الجيش الأذربيجاني لتحرير القرى المحتلة في أي وقت ورغبة القرويين في العودة إلى وطنهم.

مؤلف مقدكة كتاب "قرية الشهيد الأول" أكاديمي تيمور بونيادوف والمحرر هو الأستاذ رستم كمال. خصص الكتاب للجمهور من القراء.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا