أقاليم


العسكريون الأرمن يطلقون النار على السكان المحليين: نجا أحد سكان ترتار بالصدفة - تفيد أذرتاج من مكان الحادث

منذ عام 1994 سقطت قذيفة مرتين على منزله وقُتل والده المصاب ولكن هذه المرة لحسن الحظ لم يصب أحد بأذى.

ترتار، 27 أغسطس، طاهر أغاممادوف، أذرتاج

خرقت القوات المسلحة الأرمنية مرة أخرى وقف إطلاق النار في الخطوط الأمامية مستهدفة المدنيين. كان العسكريون الأرمن يلجئون إلى الاستفزازات للمناطق السكنية كما كان في كل وقت ويطلقون النار عليها بشكل غادر استهدفوا بنيران الرشاشات وبنادق القنص قرية غابانلي لمقاطعة ترتار من مواقعهم في الأراضي المحتلة يوم 26 أغسطس حوالي الساعة الخامسة صباحاً. أصاب الرصاص منزل المواطن ذو الفقار بهمن غولييف وهو من سكان القرية وكسر زجاج الشباك.

توجه مراسل أذرتاج الإقليمي إلى قرية غابانلي أمس وقام بتصوير فظائع الأرمن. وقال صاحب المنزل، ذو الفقار غولييف إن العدو كان يطلق النار باستمرار على القرية: "في عام 1994 أصيب والدي بجروح وتوفي فيما بعد نتيجة سقوط قذيفة "الغراد" للعدو على منزلنا. في أبريل 2016، عندما تعرضت قريتنا لإطلاق النار مرة أخرى، سقطت قذيفة المدفعية في فناء البيت. كما يعاني جيراننا من آثار الشظايا والرصاص في منازلهم. بدأ العدو بعيد الساعة الخامسة من صباح اليوم بإطلاق النار على قريتنا مرة أخرى. أصابت إحدى الرصاصات نافذة منزلنا وكما أصيب جدار الغرفة. نشاهد في هذه الغرفة التلفيزيون. لحسن الحظ، لم يكن أي من أفراد عائلتنا في الغرفة في ذلك الوقت. لو كنا في الغرفة لكنا مصابين بالتأكيد".

قالت سعدات خليلوفا، زوجة صاحب المنزل إنه في كل مرة يتعرض فيها القرويون للأذى نتيجة نيران العدو وناشدت النساء حول العالم: "أريد من نساء العالم أن يتضامن معنا ضد هذا الظلم وأن تجد الحقيقة مكانها. ليغادر الجيش الأرمني المحتل أراضينا. دع تنتهي هذه الحرب والدم. الى متى سنكون هدفاً للقذائف الارمنية؟

وتجدر الإشارة إلى أن قرية غابانلي الواقعة في مقاطعة ترتار هي إحدى أكثر المناطق السكنية التي تضررت خلال النزاع بين أرمينيا وأذربيجان في قاره باغ الجبلية. لا يوجد في القرية التي تقع على بعد مئات الأمتار من خط التماس، منزل تقريباً لم يتضرر بنيران العدو. ومع ذلك، تستمر الحياة في القرية دائماً. والسبب في ذلك أن القرية محاطة برعاية دولتنا الشاملة والسكان مرتبطون بالوطن والأرض ولديهم الثقة الكبيرة بالجيش الأذربيجاني والقائد الأعلى للقوات المسلحة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا