أخبار من خط الجبهة


مناشدة عدد من المنظمات الدولية وسلطات المدن بشأن العدوان العسكري لأرمينيا على كنجه

كنجا، 14 أكتوبر، رؤوف حاجييف، أذرتاج

ناشدت السلطة التنفيذية لمدينة كنجه اتحاد المدن والعواصم الرياضية الأوروبية ومنتدى الشباب الأوروبي وعمد 12 مدينة أوروبية كانت عاصمة للشباب في سنوات مختلفة وسلطات مدينة غوانغجو الكورية من أجل لفت انتباه المجتمع الدولي إلى العمل الإرهابي الذي ارتكبته القيادة العسكرية - السياسية الأرمينية ضد أهداف مدنية وأفراد في كنجا. وتقد أذرتاج المناشدة.

تعرضت مدينة كنجه لقصف صاروخي مستمر من قبل القوات المسلحة الأرمينية منذ 4 أكتوبر 2020. في 11 أكتوبر 2020 حوالي في الساعة 2:00 فجراً ارتكبت القوات المسلحة الأرمينية عملاً إرهابياً آخر. وهكذا، أعيد قصف كنجه الواقعة بعيداً عن منطقة العمليات العسكرية من أراضي أرمينيا بواسطة صواريخ باليستية تكتيكية أطلقت من مجمع الصواريخ التكتيكية "سكاد- بي"(Skad-B) ونتيجة لهذا القصف، انهارت المباني السكنية قرب "حديقة النصر"، مما أسفر عن مقتل 10 أشخاص وبينهم 5 نساء وإصابة 34 شخصاً من بينهم 9 أطفال و10 نساء. وإجمالياً قُتل 11 مدنياً وأصيب أكثر من 70 مدنياً منذ 4 أكتوبر 2020 وكما دكرت 7 مبان سكنية تدميراً كاملاً وتضرر مجمع تسوق القوقاز الكبير ومئات المنشآت بشكل كبير.

تنتهك القيادة العسكرية السياسية الأرمينية وقف إطلاق النار الإنساني الذي تم التوصل إليه نتيجة لاجتماع وزيري خارجية أذربيجان وأرمينيا في موسكو في 10 أكتوبر انتهاكاً سافراً. منذ الدقائق الأولى لوقف إطلاق النار لأهداف إنسانية استهدف الجانب الأرميني عمداً السكان المدنيين في أذربيجان منتهكاً بذلك التزاماته بموجب القانون الإنساني الدولي بإطلاق الصواريخ والمدفعية.

وهكذا، نتيجة للهجوم الإرهابي الأرميني على كنجه فقد ثلاثة أطفال كلا والديهم. تعرضت المعالم التاريخية والمعابد الدينية والمرافق الثقافية وكذلك المؤسسات التعليمية ذات الأهمية الوطنية والمحلية في كنجه لأضرار جسيمة. وتم تدمير كنيسة ألكسندر نيفسكي الروسية الأرثوذكسية التي بنيت في عام 1887 ومجمع إمام زاده الديني والمعماري الذي يعود إلى القرن الرابع عشر والمجمع التاريخي ذو الاهمية المحلية والذي كان يُعرف سابقاً باسم "المدرسة الثانوية للرجال" والذي تستخدمه الآن جامعة أذربيجان الحكومية للزراعة وسينما نظامي. وتعرضت 5 مدارس و6 رياض للأطفال وكذلك مبنى كلية الموسيقى لكنجه لأضرار بالغة.

كما أشير في النداء إلى أن عدم وجود رد فعل مناسب من المجتمع الدولي على جرائم الحرب والأعمال الإرهابية هذه وإفلات الجانب الأرميني من العقاب سيشجع القوات المسلحة الأرمينية على مواصلة هذه الأعمال القبيحة وغير القانونية.

إن هذا العمل دليل واضح على عدم امتثال أرمينيا لوقف إطلاق النار لأسباب إنسانية واستمرارها في شن العدوان العسكري وعزمها على مواصلة الاحتلال غير المشروع للأراضي الأذربيجانية.

ندعو أرمينيا إلى الالتزام بقواعد ومبادئ القانون الدولي، بما في ذلك التزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي والمطالبة بالانسحاب الفوري والكامل وغير المشروط من الأراضي المحتلة لأذربيجان على النحو المنصوص عليه في قرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا