أخبار من خط الجبهة


أرمينيا تستخدم قذائف الفوسفور المحظورة ضد المدنيين – صور

تارتار، 4 نوفمبر، ت.أغاممادوف وتصوير ر. إسماعيلوف، أذرتاج استخدمت القوات المسلحة الأرمنية قذائف الفسفور الأبيض ضد المدنيين في منطقة تارتار وهذا ما تحظره الاتفاقيات الدولية.

يفيد مراسل أذرتاج الموفد إلى المنطقة أن قذائف الفسفور التي أطلقت على قرية سهل آباد بمقاطعة تارتار لم تنفجر. أبلغ موظف وكالة "اناما" لإزالة الألغام مادات مامادوف الصحفيين أنه تم تفتيش المنطقة صباح 3 نوفمبر، بناء على المعلومات التي تلقاها الخط الساخن 102 وعثر على قذيفتي مدفعية من الفوسفور الأبيض غير منفجرة. تحتوي القذائف التي يبلغ قطرها 122 ملماً على 3 كيلوغرامات و800 غرام من الفوسفور الأبيض. لم تنفجر القذائف عند سقوطها بسبب عطل في آليات التفجير.

تم تحييد قذائف المدفعية الفوسفورية عن طريق التفجير.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك وثائق دولية مختلفة تحظر استخدام القنابل الفوسفورية. أولاً تم اعتماد إعلان سانت بطرسبرغ في عام 1868. بالإضافة إلى ذلك، هناك اتفاقيات جنيف لعام 1949 لحماية ضحايا الحرب والبروتوكولات الإضافية والبروتوكول الثالث الملحق باتفاقية حول "أنواع معينة من الأسلحة التقليدية" (1980) - وهناك اتفاقية بشأن حظر استخدام أنواع معينة من الأسلحة التقليدية التي يمكن أن تعتبر مضرة للغاية والتي لها حركة غير مختارة أو تقييدها. وتنص هذه الاتفاقيات على أنه تحت أي ظرف من الظروف، يُحظر استخدام الأسلحة المحرقة ضد المدنيين أو الأفراد أو المؤسسات المدنية. يهدف استخدام أرمينيا لهذه الأسلحة إلى ارتكاب الإرهاب والاستفزاز وأكبر عدد ممكن من المذابح ضد السكان المدنيين في أذربيجان.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا