ثقافة


صدور العدد الجديد لمجلة إرث/ هيريتيج في فرنسا

باريس، 22 ديسمبر، أذرتاج

نُشر العدد الجديد من مجلة إرث/ هيريتيج (IRS / Heritage) في فرنسا.

تفيد أذرتاج أنه في "المقدمة" التي ألفها رئيس التحرير موسى مرجانلي يدور الحديث عن تاريخ قره باغ وإمارات قره باغ وأمرائها واتفاقيتي جولستان وتركمنشاي للسلام، فضلاً عن أصل الصراع في قره باغ الجبلية. يشار إلى المزاعم الإقليمية للقوميين المتعصبين الأرمن ضد أذربيجان والصراع الناتج عنها. تسبب الصراع في معاناة كبيرة لشعب أذربيجان ومنطقة قره باغ الجبلية لأذربيجان وسبع مقاطعات مجاورة احتلتها القوات المسلحة الأرمينية في التسعينيات والأذربيجانيين المطرودين قسراً من أرمينيا.

كما ألفت موسى مرجانلي الانتباه إلى تدمير آثارنا التاريخية والاستغلال غير القانوني لمواردنا الطبيعية في الأراضي التي احتلتها أرمينيا لما يقارب من 30 عاماً والتي رفضت تنفيذ قرارات الأمم المتحدة. وأشار إلى أن الوسطاء الدوليين، وقبل كل شيء، مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لم يفعلوا شيئاً في غضون 30 عاماً.

يختتم رئيس التحرير المقدمة بكلمات رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة إلهام علييف تأكيداً على أن قره باغ قد تم تحريرها على يد جيشنا الشجاع " قره باغ هي أذربيجان! لا يمكن للشعب الاذربيجاني ان يتصالح مع احتلال اراضيه".

وتضمنت المجلة مقالاً لسفيرنا في فرنسا رحمان مصطفاييف عن العلاقات بين أذربيجان والفاتيكان بعنوان " لتطوير الحوار والتعاون مع الكرسي الرسولي أهمية خاصة بالنسبة لنا على مستوى العلاقات الثنائية والدولية ...". نوقشت فيه الزيارات الرسمية لرئيس جمهورية أذربيجان إلهام علييف والنائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا إلى الفاتيكان. كذلك تحدث المقال عن مساهمات مؤسسة حيدر علييف في تطوير علاقاتنا مع الكرسي الرسولي. وتقدم المعلومات المفصلة عن علاقاتنا بالفاتيكان في مجال الثقافة وحماية التراث الثقافي.

يتحدث مستشار بعثتنا الدائمة لدى اليونسكو أياز غوجاييف عن حماية الآثار الثقافية في بلادنا والعمل المنجز في هذا الاتجاه. لقد أشار إلى أن الأرمن دمروا آثار تراثنا التاريخي والثقافي في قره باغ وحاولوا الاستيلاء عليها.

يشار إلى أن النائبة الألوى لرئيس أذربيجان وسفيرة النوايا الحسنة لليونسكو مهريبان علييفا التقت المدير العام لليونسكو خلال الدورة ال43 للجنة التراث الثقافي لليونسكو في العام الماضي، كما أن حماية التراث التاريخي والثقافي والديني هي سياسة ذات أولوية لأذربيجان.

تتحدث النشرة عن الأنشطة غير القانونية للأرمن في أراضينا المحتلة من قبل القوات المسلحة الأرمينية. ويشار إلى أن أرمينيا غيرت أصل الآثار التاريخية والثقافية في الأراضي المحتلة، كما أجرت حفريات أثرية غير قانونية في هذه الأراضي.

يحتوي هذا العدد من المجلة أيضاً على مقالات حول التعايش الودي بين ممثلي الديانات المختلفة في بلادنا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا