أقاليم


غابة توبخانا

باكو، 26 يناير / كانون الثاني، (أذرتاج)

تعد غابة توبخانا ذات التاريخ القديم واحدة من كنوز شوشا النادرة. كانت الغابة التي غطت 20 في المائة من الأراضي حول شوشا مشهورة بأشجار مثل البلوط والزان والدردار. غابة توبخانا هي معجزة حقيقية في الطبيعة. الغابة غنية بالحياة البرية أيضا: دببة وذئاب وثعالب وأرانب وغزلان وطيور جميلة وكذلك حجل وحمام.

كانت هناك مروج سفلية وجبلية في غابة توبخانا وينابيع في الوديان العميقة.

ولكن خلال 28 عاما من الاحتلال، نهب الأرمن ثرواتنا وقطعوا الأشجار في غاباتنا. وفقا للمعلومات، تم قطع أكثر من 2000 شجرة بلوط وأشجار ثمينة أخرى من غابة توبخانا في شوشا ونقلها إلى أرمينيا.

خلال هذا الوقت، تم تدمير الغابة تقريبا ودمرت النباتات والحياة البرية. يصادف تاريخ بداية هذا الإرهاب في شهر نوفمبر من عام 1988. في نفس العام، ارتكب الأرمن إبادة جماعية بيئية في أذربيجان إلى جانب جرائم أخرى.

من أجل انشاء فرع لأحد مصانع الألمنيوم التابعة لجمهورية أرمينيا الاشتراكية السوفياتية في غابة توبخانا تم حرق غابة توبخانا ودمرت الأشجار النادرة بالجرافات وتم غزو السلامة الإقليمية لبلدنا وارتكبت الإبادة الجماعية البيئية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا
المزيد...