أقاليم


أذربيجان: محافظة فضولي – المقال الواحد والعشرون

باكو، 14 أبريل، أذرتاج

يمكن الاطلاع على المقال السابق عبر الرابط https://azertag.az/ar/xeber/arabic-2091701 .

أسست محافظة فضولي في 8 أغسطس عام 1930م على مساحة 39ر1 ألف كم مربع. ويبلغ عدد سكانها 8ر133 ألف نسمة حسب إحصاءات 1 يناير عام 2020م بالكثافة السكانية البالغة 96 نسمة على كل كم مربع.

وتبعد محافظة جليل أباد عن العاصمة باكو 310 كم.

وتتألف المحافظة من 77 منطقة سكنية وهي مدينتا فضولي العاصمة وقصبات العودة الـ11 وقرى أحمد بيكلي وبالا بهمنلي وأراز زركر وأراز ديلاغاردا وبيرينجي محمودلو وإيكينجي محمودلو وأحمد آليلار وقازاخلار وميرزا نقيلي واشاغي كرد محمودلو ويوخاري كرد محمودلو وألخانلي وبويوك بهمنلي وكريم بيكلي وأراياتلي وبابي وملا محرم علي وهوراديز وأشاغي سيد احمدلي وشكر بيكلي ويوخاري سيد احمدلي وقورقان وشَكَرجيك وشيخلي وكيجة كوزلو وأوتشونجو محمودلو وأشاغي أويس علي ويوخاري اويس علي وساراجيق ويوخاري رفع الدين لي وكورازيلي وقراداغلي ويوخاري كوزلَك وخاتون بولاق وقاجار وديوان آليلار وقره خان بيكلي ومردينلي وقوتش احمدلي وأريش وملا ولي ودَدلي وايشيقلي وقارغا بازار يال بئر احمدلي ويوخاري ياغلي وند وقره محمدلي وديلاغاردا وقوبو ديلاغاردا وقَرْوَنْد ويوخاري عبد الرحمن لي وكردلر وأشاغي عبد الرحمن لي ودورد شينار وسيد محمودلو وعلي اصغرلي وحسين بيكلي وبئر احمدلي وموسى بيكلي ومانديلي وأشاغي كوزلك وأشاغي رفع الدين لي وأوتش بولاق وجوارلي وخَلَفْشه وتشيمَن ويوخاري أي باسانلي ودولت يارلي وأشاغي ياغلي وند وقره كولو وكوشاتلي وحاجيلي وميرزا جمالي وزركر الـ64.

وتشكلت محافظة فضولي من المناطق السكنية الكبيرة في الجمهورية عام 1827م حيث أن المحافظة أسست عام 1930م على أساس مكان الإقامة المسمى بقره بولاق منذ تلك الفترة وكانت المحافظة تسمى عند تأسيسها 1930م باسم كارياكين الى أن استبدل اسم المحافظة عام 1959م تخليدا للشاعر العبقري المرموق محمد فضولي تكريسا للذكرى السنوية الـ400 لميلاده باسم فضولي بدلا من كارياكين. وتحد في الجنوب الشرقي مع ايران.

و12 قصبة بنيت على حساب صندوق النفط منذ عام 2001م لتوطين اللاجئين والمشردين والنازحين قسرا.

مناخ فضولي حار معتدل جاف في الصيف وحرارة الطقس المتوسطة 0-1 مئوية في يناير و24-25 مئوية في يوليو وحجم الأمطار السنوية 400-600 ملم.

أنهار كوندلن شاي وقوروشاي وقوزلو شاي تخص شبكة حوض مهر أراز الذي يجري على طول حدود إيران.

وكانت محافظة فضولي لقيت تطورا كبيرا منذ عام 1970م لتتحول الى محافظة صناعية زراعية حديثة وكانت فيها الى احتلال أرمينيا مصانع تكرير القطن وإنتاج الدهن والجبن ومنتجات الخرسانية ومعمل منتجات الحبوب ومعمل النسيج ومنجم الحجر الإنشائي و11 مؤسسة تكرير العنب وأكثر من 100 مؤسسة كبيرة ومنظمة ومسرح الدراما ودار الثقافة ومكتبة جماهيرية ومستشفى مركزي وغيرها. وكما كانت فضولي من المحافظات الرائدة في المجالات الزراعية الرائدة في قطاعات زراعة العنب والحبوب وإنتاج الحرير وتربية المواشي حيث كانت تحتضن 15 مزارع جماعية (كولخوز) و26 مزارع عامة (سوفخوز) تعمل كلتاهما على 85 الف هيكتار قابلة للزراعة و9ر50 الف هيكتار قابلة للمراعي ومنها الأراضي المرية البالغة 24 الف هيكتار.

وكانت فضولي محافظة زراعة القطن الى 1980 كما تخصصت في زراعة العنب بعد ذلك بحجم مزارع العنب البالغة 4ر17 الف هيكتار وأنتجت 120 الف طن من العنب ليكون اعلى نتيجة في تاريخ فضولي عام 1985م.

وكان مزارع تربية المواشي في المحافظة تحتضن 17600 بقر و70000 ضأن ومعز.

وكانت محافظة فضولي محتلة من قبل قوات أرمينيا 23 أغسطس 1993م واستعاد جيش اذريجان 22 قرية من احتلال أرمينيا في يناير 1994م. واستمرت الأحوال دون تغير الى أن حرر جيش أذربيجان عاصمة المحافظة فضولي و53 قرية فيها خلال العمليات العسكرية المنفذة منذ 27 سبتمبر عام 2020م.

وكانت حياة المحافظة يسلط عليها الضوء من قبل جريدة "قيزيل أراز" (نهر أراز الأحمر) لأول مرة منذ 1931م واستبدل اسمها بأراز عام 1966م.

وخط سكة حديد باكو – نخجوان يمر من خلال أراضي فضولي بطول 36 كم على غرار الطريق السريع باكو – نخجوان. وفي فضولي 110 كم من الطرق البرية في الأراضي المحررة من الاحتلال الأرميني.

محافظة فضولي غنية بالآثار التاريخية والثقافية ومنها الكروان سراي من القرن السابع عشر ومسجد من القرن السابع عشر وضريح جليل من القرن الثامن عشر كلها في قرية قارغابازار ومسجد من القرن الـ18 في قرية قوتش احمدلي وضريح إبراهيم من القرن الـ18 في قرية أشاغي ايباسانلي وضريح الامام زاده من القرن الـ19 في قرية هوراديز ومساجد من القرن الـ19 في قرى بئر احمدلي وقاجار وبويوك بئر احمدلي ومردينلي وهوراديز وجسرا آلي وكرم من القرن الـ19 في قريتي ساراجيق وكورازيلي ومقبرة من القرن الـ12 في قرية أشاغي اويس علي وضريح الشيخ بابي يعقوب من القرن الـ13 في قرية بابي وغيرها.

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا
المزيد...