مجتمع


فردوسي علييف : لقد تم تحديد مواقع لزراعة 650 ألف شجرة

باكو، 16 أكتوبر، لاتشين سلطانوفا، أذرتاج

بمبادرة من النائبة الأولى لرئيس الجمهورية مهربان علييفا، سيتم زرع 650 ألف شجرة في بلدنا بمناسبة الذكرى الـ650 للشاعر المفكر عماد الدين نسيمي. وسينضم إلى هذه المبادرة النبيلة ممثلون عن عامة الجمهور ن ودوائر الدولة والحكومة والبعثات الدبلوماسية والسلطات التنفيذية والمنظمات غير الحكومية والشباب المتطوعون. وقد أنشئت اللجنة الخاصة في وزارة البيئة والموارد الطبيعية لهذا الغرض. أجاب رئيس اللجنة فردوسي علييف على أسئلة أذرتاج حول عمل اللجنة وأهمية المبادرة.

- ما هو نوع العمل الذي تقوم به اللجنة الخاصة المنشأة في الوزارة لزراعة 650 ألف شجرة في بلدنا في يوم واحد؟

- لقد انضممنا بحماسة عالية لهذه المبادرة من النائبة الأولى لرئيس جمهورية أذربيجان ورئيسة مؤسسة حيدر علييف مهربان علييفا. وضعت خطة العمل لهذا الغرض، وتم بالفعل تحديد المواقع التي ستزرع فيها الأشجار في كل منطقة. ومن المعروف أين ستزرع 650 ألف شجرة. تجري الاستعدادات في المواقع التي حددتها السلطات المختصة وتنفذ أعمال الحفر وأقيمت شبكات الري. أود أن أشير إلى أنه في العديد من المناطق يتم تركيب أنظمة الري بالتنقيط لمواقع زراعة الأشجار.

بالفعل بدأت الأعمال لإعداد التربة في مواقع زراعة الأشجار في منطقة شاماخي، مسقط رأس عبقري الشعر نسيمي الذي أهداه الشعب الأذربيجاني للثقافة العالمية.

أريد أن أقول إن هذه المبادرة التي بادرت بها السيدة مهربان علييفا هي مثال واضح على الأهمية التي يوليها شعبنا ودولتنا للبيئة على المستوى العالمي.

- كيف تم التوزيع بين المناطق الريفية، وفي أي منطقة ستزرع الأشجار أكثر من غيرها؟

- ستزرع معظم الأشجار في مقاطعتي صابر أباد وسآتلي. وقد أعرب كل منهما عن رغبته في زراعة 50 ألف شجرة.

- هل ستكون هذه الأشجار أشجار الزينة أم الفواكه؟ كيف تم تحديد نوعية الأشجار حسب المناطق؟

- سيتم اختيار الأشجار التي سيتم زرعها وفقاً للظروف المناخية لكل منطقة، وستقام بزراعة كل من أشجار الفاكهة والزينة. أساسا ستزرع أشجار الدلبة من نوعية "خان" والصنوبر من نوعية "إيلدار" والشجرة الحديدية وشجرة الألدر والبلوط وشجرة الجلدة واللوز والزيتون والرمان والخوخ والتفاح والجوز والنخيل والمشمش والخوخ الأضفر والكرز والبرقوق. تم تنبيت جميع الأشجار في مزارع الكرم للوزارة.

- كيف تفيد زراعة هذه الأشجار عموماً للدنا وكوكبنا؟

- ستقوم هذه المبادرة خدمة كبيرة في التخفيف من آثار تغير المناخ وتحسين البيئة. ستؤدي 650 ألف شجرة مزروعة في يوم واحد في بلادنا إلى امتصاص أكثر من 2.6 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً.

تهدف أذربيجان إلى تخفيض انبعاثات غازات التدفئة بنسبة 35 % بحلول عام 2030 للمساهمة في الجهود العالمية لمكافحة تغير المناخ بحلول عام 2030. ستكون هذه المبادرة أيضاً خطوة ناجحة جداً نحو تحقيق الأهداف التي حددها بلادنا ضمن اتفاقية باريس للمناخ.

كما تعلمون، انضم بلدنا إلى نداء بون الذي يهدف إلى استعادة المناظر الطبيعية للغابات في الأراضي المتدهورة والتزمنا بإعادة 270 ألف هكتار من ساحة الغابات بحلول عام 2030. وسنشاهم في نداء بن بزراعة 650 ألف شجرة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا