مجتمع


غرس أكثر من 650 ألف شجرة في الحملة البيئية المنظمة بمبادرة النائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا

باكو، 7 ديسمبر، أذرتاج

قال فردوسي علييف إن نظمت في السادس من ديسمبر الحالي حملة بيئية بمبادرة النائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا بغرس خمسين وستمائة شجرة في اليوم الواحد على نطاق البلد بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين والستمائة للشاعر المفكر المرموق الأذربيجاني عماد الدين نسيمي مفيدا أن مبادرة النائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا تخدم الأجيال الحاضرة والقادمة على حد سواء وأضاف أن هدفنا كان غرس 650 ألف شجرة ولكننا نجد على توافر المعلومات أن عدد الأشجار المزروعة تجاوز عن الحد المنشود.

أفادت أذرتاج عن علييف نائب وزير البيئة والثروات الطبيعية قوله في مؤتمر صحفي عقده بهذه المناسبة إن أسرة شركة سوكار غرست بوحدها 100 ألف شجرة ضمن الحملة موضحا انهم أتوا باثنتي عشرة شجرة عبر السفينة إلى جزيرة تشيلوف وزرعوها هناك. وشارك في الحملة أكثر من 200 مؤسسة حكومية وخاصة. وجميع الغرائس المزروعة من مزارع الوزارة. وغرست عموما 37 نوعا من الأشجار ويمكن القول بان الحملة اختتمت بنجاح.

وأعدت وزارة البيئة والثروات الطبيعية خارطة تعكس عن أماكن غرس الأشجار. وتشير الخارطة إلى أماكن غرس الأشجار في مناطق أذربيجان بما فيه جمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي. وزرع معظم الأشجار على جانبي الطرق البرية.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة إرادة ابراهيموفا إن الشركات الكبيرة مثل سوكار وبي بي وممثلين عن المجتمع شاركوا في هذه الحملة المهمة وفي الحقيقة مما يبعث الاعتزاز والفخر انضمام ألوف من الناس بغض النظر من أعمارهم وحرفهم بمختلف أنحاء البلد على مساحة شملت على أكثر من 80 محافظة في البلد. وأضافت أن محافظات صابر أباد وشاماخي واسماعيلي تميزت بتنظيم أحسن للأعمال وغرس أشجار اكثر وتركيب نظم الري بالتنقيط تميزا خاصا.

ونظم أحد اكثر حملات غرس الأشجار جمهورا في بلدة مشفق آباد لحي قراداغ للعاصمة باكو حيث شارك فيها شخصيات عامة وممثلون عن السلك الدبلوماسي والمنظمات الدولية والمؤسسات الحكومية والعامة.

وابلغ رئيس جهاز وزارة البيئة والثروات الطبيعية وقار كريموف أن المشاركين غرسوا أكثر من 5 آلاف شجرة على مساحة 5 هيكتارات تقع على جانب الطريق البري السريع في بلدة مشفق آباد.

وأطلق نائب رئيس الوزراء نائب رئيس حزب يئني أذربيجان الأمين التنفيذي للحزب علي أحمدوف المشارك في الحملة البيئية على يوم السادس من ديسمبر اسم يوم خاص في تاريخ بيئة أذربيجان. وقال أحمدوف إن الناس انضموا بحماسة كبيرة في كثير من القرى والقصبات على نطاق البلد إلى الحملة مؤيدين بغرس الأشجار التي ستحسن ظروف أذربيجان البيئية: "وتجري في أذربيجان برمتها أعمال البناء والأعمار الكبيرة تحت قيادة الرئيس إلهام علييف. تزيد أذربيجان حداثة وعصرنة وقراها وقصباتنا جمالا. ومن العناصر المهمة ضمان حياة الناس في بيئة بيئية جيدة وفي ظروف الجو النظيف. وحزب يئني أذربيجان مؤسسة من المؤسسات التي تؤيد قلبيا بهذه الحملة ويشارك عدد كبير من أعضاء الحزب في هذه الحملة في مختلف محافظات البلد.

وأسمت باهار مرادوفا نائبة رئيس المجلس الوطني عضو هيئة إدارة حزب أذربيجان الحديثة هذه الحملة مبادرة مهمة للغاية ومساهمة كبيرة في تخضير الأراضي وتحسين البيئة. ووصفت انضمام الناس جماهيريا إلى هذه المبادرة بموقف عنهم من وحدة المواطنة ومن الدولة والشعب ومصالحه قائلة "إنني اعتبر أن العلاقات والاتصالات المتكونة على هذا الأساس والاستقرار ووحدة المواطنة المتشكلة على هذه القاعدة مساهمة بالغة الأهمية في مصالح دولة أذربيجان وذلك على حد ذاته دعم من نوعه من حزب يئني أذربيجان الذي قام منذ فترة تأسيسه بمبادر مثل هذه الحملات وبمشارك فاعل فيها واليوم نحن جميعا معا ونقول للبلد والشعب "نجاحا!".

وشارك في الحملة المنظمة بقصبة مشفق آباد بجانب المواطنين ممثلون عن السلك الدبلوماسي والمنظمات الدولية أيضا. وأشاد الدبلوماسيون في تصاريح لهم لوكالة أذرتاج بالحملة البيئية المنظمة.

وقال السفير كستوتيس يانكاؤسكاس رئيس مندوبية الاتحاد الأوروبي في أذربيجان إن مبادرة غرس 650 ألف شجرة في اليوم الواحد خطوة مهمة وواجبة جدا من حيث تخضير الطبيعة وتنظيف البيئة. وانضممنا نحن الآخرين إلى هذه المبادرة بامتنان. ويعاني العالم من أزمة بيئية. ويجب علينا أن نخضر كوكبنا من اجل دفع ذلك. وتعرفت بفضل هذه المبادرة إلى الشاعر الأذربيجاني المرموق عماد الدين نسيمي ومبدعاته. وآمن بان هذه المبادرة تلعب دورا هاما لنقدم الأجيال القادمة طبيعة نظيفة من حيث البيئة وأغنى خضرة.

وأشار المندوب المقيم في البلد لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي اليساندرو فراكاسيتي إلى أن زراعة 650 ألف شجرة في اليوم الواحد مبادرة مهمة للغاية. كلما زاد عدد الأشجار المزروعة نما حجم الأكسيجين ونستحسن مثل هذه المبادرة ونؤيد بها لان مثل هذه المبادرة تساعد لمحاربة عواقب التغيرات المناخية.

وقال سفير الهند في أذربيجان باويتلونغ وانلالواونا إنني ممتن جدا من المشاركة في مثل هذه الحملة المهمة. واعتبر أن هذه المبادرة لها أهمية من حيث انتشار القيم الخاصة بأذربيجان خارج البلد أيضا. هذه مبادرة واجبة جدا ليس بالنسبة أذربيجان فقط بل ولجميع كوكبنا أيضا لأننا نعيش في الكوكب الواحد ولأننا إذا غرسنا شجرة هنا أو في أي مكان آخر عبر العالم نساهم في النظام البيئي ليس في مكان غرسها فقط بل وللعالم أيضا.

وأوضح سفير إيطاليا في أذربيجان اوغوستو ماساري أن غرس 650 ألف شجرة في اليوم الواحد يؤثر تأثيرا إيجابيا على زيادة الأماكن الخضراء وخفض تداعيات التغيرات المناخية العالمية وامتصاص مكثف لثاني أكسيد الكربون حيث أن اختلال التوازن البيئي قضية تقلق العالم وعلى كل إنسان أن يبذل قوته من اجل إزالة هذه المشكلة. ومن هذا المنطلق تستحق مبادرة النائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا التقدير والثناء.

وصرح رئيس اللجنة الحكومية للعمل مع المؤسسات الدينية مبارز قربانلي لمراسل أذرتاج بان هذه المبادرة للنائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا خطوة مهمة للغاية من حيث حماية البيئة وتخضير المناطق. وعلى الناس أن يبذلوا جهودا كبيرة من اجل حماية الطبيعة في الفترة الحديثة وينبغي لكل شخص أن يزرع شجرة واحدة على الأقل.

وقالت مديرة قسم الأرصاد الجوية عميرة تقييفا أن هذه الحملة ستسهم في تحسين الظروف البيئية في أذربيجان. وتعرفون أن مدريد استضافت مؤخرا مؤتمرا مكرسا للتغيرات المناخية وعلى جميع البلدان تعهدات بخفض الأسباب المؤثرة سلبيا لعى المناخ وبأخذ امتصاص الخضر ثاني أكسيد الكربون فمن الواجب جدا تنفيذ مثل هذه الحملات التشجيرية. وغرس 650 ألف شجرة ذخر من أذربيجان إلى خفض غازات الاحتباس الحراري.

وأفاد المدير الفني لمسرح الدراما الوطني الأكاديمي الحكومي الأذربيجاني الفنان الشعبي آذر باشا نعمتوف أن مبادرة زراعة 650 ألف شجرة في اليوم الواحد على نطاق البلد عمل مفيد ونبيل جدا. وعلى كل من يحب الطبيعة والوطن ألا يكون بمنأى من هذه الحملة لان هذه القضية مهمة للغاية لحماية البيئة والطبيعة وتحسينها.

وقالت الفنانة الشعبية المغنية تونزاله أقايفا إن اليوم الجيد اليوم حملة التخضير المكرس للشاعر المرموق الأذربيجاني وانضمام الجميع جماهيريا إلى هذه المبادرة النبيلة وفعالية موجهة إلى تحسين ظروف البيئة في البلد وأخذت شخصيا لأول مرة مجرفة في يدي وغرست شجرة ولن تندثر من ذاكرتي هذه المشاعر.

وابلغ نائب وزير البيئة والثروات الطبيعية فردوسي علييف في المؤتمر الصحفي أن مثل هذه الفعاليات ستواصل فيما بعد أيضا مفيدا أنه من المخطط تنظيم حملة غرس الأشجار الكبيرة في 15 ديسمبر الحالي أيضا، يوم ميلاد الأكاديمي حسن علييف مؤسس علم البيئة في أذربيجان.

وأضاف نائب الوزير أن الوزارة ستوزع على الأهالي 700 ألف غريس للتوت قريبا لتنمية تربية دود القز.

ورفع نائب الوزير الشكر على الدعم الإعلامي لوكالة أذرتاج مؤكدا أن الأخبار حول الحملة النبيلة بثتها الوكالة عبر العالم بـ8 لغات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا