الذاكرة الدموية


إحياء ذكرى ضحايا مأساة 20 يناير في اسطنبول

اسطنبول، 20 يناير، أذرتاج

أقيم الحدث المكرس لاحياء الذكرى الثلاثين لمأساة 20 يناير في مركز "طوران" الثقافي في اسطنبول يوم 18 يناير. تم تنظيم الحدث من قبل وقف دراسات العالم التركي وجامعة إسطنبول ورابطة الثقافة والتضامن الأذربيجانية ومركز"خزرفيم" للدراسات والأبحاث لبحر الخزر.

أفادت أذرتاج أنه تم عزف النشيدين الوطنيين لتركيا وأذربيجان في الحدث وثم إحياء ذكرى الشهداء بدقيقة صمت.

تحدث أصحاب الكلمات في هذا الحدث عن الوقائع الدامية في باكو ليلة 19 إلى 20 يناير 1990 وأشاروا إلى أن ذلك اليوم كان أحد الصفحات المجيدة للتاريخ البطولي للشعب الأذربيجاني.

وكما أشار المتحدثون إلى حادث هجوم القوات السوفيتية الليلية في باكو، مما أدى إلى مقتل المدنيين والأبرياء. وورد أنه خلال أحداث 20 يناير ، قُتل 146 شخصاً وأصيب 744 شخصاً وأعتُقل 841 شخصاً بشكل غير قانوني. بالإضافة إلى انتهاك حقوق مواطني البلد، استهدفت هذه الجريمة القضاء على رغبة الشعب الأذربيجاني في الديمقراطية والحرية الوطنية.

تضمن الحدث شريط فيديو يعرض مأساة 20 يناير والمذابح التي ارتكبها الأرمن ضد الأذربيجانيين.

تواصل هذا الحدث بكلمات البروفيسور هليل بال من جامعة إسطنبول ووزمان كيليجوغلو من جامعة دوزجي ومهدي جانجالي من جامعة مرمرة.

حضر الحدث موظفو القنصلية العامة لأذربيجان في اسطنبول ورجال العلم والفن والثقافة والمثقفون المعروفون ومواطنو أذربيجان المقيمون والعاملون والدارسون في تركيا والصحفيون.

كونيل ملكوفا

المراسلة العاصة لوكالة أذرتاج

إسطنبول

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا