أقاليم


في صابراباد تربي عائلات النازحين من قراباغ دودة القز

صابراباد، 12مايو، ماهر باباييف، أذرتاج

تتم تربية دودة القز في المناطق السكنية التي بنيت للنازحين من زنكيلان المحتلة من قبل ارمينيا في صابراباد للسنة الثالثة على التوالي.

كانت التعليمات والتوصيات التي قدمها رئيس الجمهورية لزيادة إنتاج الشرانق في بلادنا والمراسيم التي وقع عليها تروق لمربي دودة القز من زانكيلان الذين كانوا يعملون في هذا المجال لسنوات عديدة.

وصرح رئيس مركز التنمية الزراعية لمقاطعة زانكيلان موهوبت صمدوف لمراسل أذرتاج الإقليمي بأن الشرانق كانت واحدة من الصناعات الرئيسية في زانكيلان. قبل احتلال المقاطعة من قبل الوحدات العسكرية الأرمنية، كانت تنتج 18-20 طناً من الشرانق في المنطقة كل عام. هناك العديد من المزارعين في المنطقة الذين لديهم خبرة جيدة في تربية دودة القز. وأنهم ما زالوا يرغبون في تربية دودة القز إلى يومنا هذا أيضاً. مع مراعاة رغبات المزارعين، قمنا بزرع 15 ألف شجرة للتوت على مساحة 5 هكتارات بالقرب من المساكن منذ 4 سنوات. في العام الماضي، أنتج المزارعون 1 طن و22 كغم من الشرانق. تم توزيع 30 صندوقاً (570 غراماً) من بذور دودة القز هذا الموسم على 10 عائلات تعيش في المنطقة.

يعمل المزارع صادق حسنوف في إنتاج شرنقة لسنوات عديدة. لديه خبرة غنية في هذا المجال. وقال المزارع: "خلال السنوات التي عشناها في زانكيلان، كنا ننتج أنا وعائلتي 750-800 كيلوغراماً من الشرانق كل عام. وأخيراً وبعد 25 عاماً، بدأت العمل في هذا المجال مرة أخرى. في العام الماضي، أنتجت 118 كيلوغراماً من شرانق من ثلاثة صناديق (57 غراماً) من بذور دودة القز. هذا الموسم، أخذت 3.5 صنادق من بذور دودة القز لأربيها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا