سياسة


تبادل الآراء حول سبل تطوير التعاون بين أذربيجان وفرنسا

باكو، 9 فبراير، أذرتاج

استقبل وزير الخارجية الأذربيجاني المار محمدياروف وزير الدولة لشؤون الإصلاحات والتسهيلات للدولة لدى رئيس الوزراء الفرنسي وعضو الحكومة ورئيس حزب "أكولوجيست" جان فنسنت بلاس مع الوفد المرافق له.

وقالت الخارجية في بيان إن الاجتماع شهد تبادل الآراء حول الوضع الحالي للعلاقات الأذربيجانية الفرنسية وسبل تطوير التعاون الثنائي.

واعرب وزير الدولة الفرنسي عن امتنانه من القيام بأول زيارة له لاذربيجان مبلغا أن غرض هذه الزيارة هو الاطلاع على ما يجري تنفيذه في أذربيجان بنجاح في اطار شراكة الحكومة المفتوحة من الحكومة الالكترونية وتقديم الخدمات السريعة والنزيهة إلى الأهالي. وزاد انه قد اجرى لقاءات لدى عدد من المؤسسات الحكومية في أذربيجان لهذا الغرض.

وأطلع الوزير محمدياروف الضيوف على الإجراءات المنفذة في البلد في تحسين الحكومة الالكترونية وزيادة النزاهة في مجال خدمات الأهالي في اطار شراكة الحكومة المفتوحة. وتحدث الوزير في هذا السياق عن نموذج "اصان خدمة" المؤسسة في أذربيجان وفعالياته المثمرة مفيدا أن عددا من البلدان الخارجية يهتم بهذا النموذج اهتماما خاصا.

واكد الجانبان في الاجتماع على تطور التعاون بين البلدين في جميع المجالات خاصة الاقتصاد والطاقة والثقافة. ونوّه إلى فعاليات ناجحة للشركات الفرنسية في أذربيجان خاصة شركة توتال. وعُبّر عن الثقة في إضافة الجامعة الأذربيجانية الفرنسية حديثة التأسيسي في باكو ذخرها إلى توسيع العلاقات الثقافية بين البلدين أيضا.

كما قدم الوزير محمدياروف معلومات مفصلة إلى محاوره حول الوضع الراهن بشأن معالجة نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان. وشدد في هذا السياق على ضرورة تفعيل فرنسا جهودها في حل هذا النزاع بصفتها بلدا مندوبا في رئاسة مجموعة منسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون في أوروبا.

وبحث الجانبان في الاجتماع سائر المسائل ذات الاهتمام المشترك أيضا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا