مجتمع


البيان المشترك لزعماء الطوائف الدينية في أذربيجان

باكو، 11 أكتوبر، أذرتاج

في 11 أكتوبر 2019، أصدر زعماء الطوائف الدينية في أذربيجان بياناً مشتركاً بخصوص محاولات أرمينيا الغازية لإخفاء سياستها البربرية في حق مسجد جوهر أغا في مدينة شوشا الأذربيجانية. فيما يلي نص البيان الذي تقدمه وكالة أذرتاج:

بسم الخالق الواحد الأحد!

لا تزال أرمينيا المعتدية تواصل أعمالها العدوانية ضد آثارنا الدينية وتنتهك انتهاكاً سافراً على المستوى الروحي معايير القانون الدولي - الاتفاقيات وغيرها من الوثائق الدولية التي اعتمدها العالم المتحضر لحماية التراث الروحي. تمارس أرمينيا الإرهاب الهادف ضد مسجد الجمعة في مدينة شوشا الأذربيجانية المحتلة وأنه أثر معماري ديني أقامه المعماري الأذربيجاني البارز كربلايي صفي خان قاره باغي في عام 1883 تكريماً لابنة أمير قاره باغ إبراهيم خليل خان جوهر أغا.

تستعد أرمينيا التي دمرت التراث الثقافي والتاريخي والديني لشعبنا في الأراضي الأذربيجانية المحتلة، "لإعادة الافتتاح" الاستفزازي لمسجد جوهر أغا المقوض في شوشا والذي هدمته هي نفسها، عقب "أعمال الترميم والتجديد". تحاول أرمينيا ب"افتتاح" المسجد بعد "ترميمه" خداع المجتمع الدولي وتقديم نفسها كدولة تعتني بالآثار التاريخية. وهذا مثال آخر على الأنشطة غير المشروعة لأرمينيا المعتدية ونظامها الإجرامي في أراضينا المحتلة. الأمر المحزن والمقلق بالنسبة لنا هو أنه وفقاً للتقارير، فإن نظام الاحتلال يقوم بذلك بالتعاون مع شركة "بارت سامان جهان" الخاصة لدولة إيران الإسلامية المجاورة.

يقوم المعتدون الأرمن الذين يهدمون بشكل متواصل المساجد والمقابر وغيرها من المعابد في الأراضي الأذربيجانية المحتلة ومحجباً وراء ستار الإنسانية المزيفة بتغيير المظهر التاريخي للمسجد تحت اسم الترميم ويزورون انتمائه العرقي ويمارسون استئصال التراث الثقافي للأذربيجانيين في الأراضي المحتلة. مما لا شك فيه أن المسجد سيخضع لتغييرات مزيفة بعد "التجديد" وسيتم تقديمه مع التشوهات التاريخية، كما هو الحال في الكنائس الألبانية القديمة وغيرها من المعابد.

إننا، نحن زعماء الطوائف الدينية في أذربيجان ندين بشدة هذه الحملة للعناية المزعومة بهذا الأثر الديني والثقافي في شوشا ونقدر الأعمال المنفذة من قبل الأرمن ضد آثارنا الدينية والثقافية في الأراضي المحتلة عن طريق تشويه التاريخ، كسياسة عدوانية منتهكة للاتفاقيات الدولية انتهاكاً سافراً ونؤكد على أنه لا يمكن تبرير هذا مهما كان. يبين الجانب الأرميني بهذا الاستفزاز وكما هو الحال على الدوام، أنه يتهرب هذه المرة أيضاً من عملية التفاوض للتسوية السلمية للنزاع الأرمني الأذربيجاني في قاره باغ الجبلية ولا يترك أعماله الخبيثة المخالفة لروح البيان المشترك الذي وقعناه في صيغة القادة الدينيين .

ندعو المجتمع الدولي لبيان موقفه ثابت العزم تجاه الأعمال البربية ضد مسجد جوهر أغا والآثار التاريخية والدينية الأخرى في كل أنحاء أراضينا المحتلة والإدانة الصارمة لمثل هذه الوقائع واتخاذ الخطوات الجادة لعدم تكرارها مرة أخرى استناداً إلى أحكام اتفاقية لاهاي لحماية الملكية الثقافية في حالة النزاع المسلح (1954) واتفاقية اليونسكز لحماية التراث العالمي الثقافي والطبيعي (1972) والاتفاقية الأوروبية بشأن حماية التراث الأثري (1992) .

شيخ الإسلام الله شكور باشا زاده ،

رئيس إدارة مسلمي القوقاز

ألكسندر،

رئيس أساقفة باكو وأذربيجان

مليح يفداييف ،

رئيس الجالية يهود الجبال لأذربيجان

روبرت موبيلي ،

رئيس الجالية المسيحية الألبانية-الأودينية لأذربيجان

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا